Share Button

كتب:محمد الحاوى

ظهر فى الأونة الأخيرة العديد من الشخصيات الشهيرة والتى أتخذت العالم الأفتراضي”الأنترنت”وشبكات التواصل الإجتماعى المختلفة ومنصات العرض الألكترونية الشهيرة”يوتيوب” ،والذى يستمد قوته من صنّاع المحتوى المميزين الذين أثروا المنصة بجميع أنواع الفيديوهات، التعليمية والترفيهية. وبرز على الساحة كثير من المؤثرين بأفكارهم وآرائهم القيمة ليقوم بمتابعتهم الملايين ويكونوا قدوتهم ومثلهم الأعلى. والسؤال يطرح نفسه هنا؛ كيف وصل هؤلاء إلى هذه الشهرة وكيف جذبوا الناس لمشاهدة مقاطعهم؟ الجواب يختلف من “يوتيوبر” إلى آخر، ولعل القاسم المشترك بينهم أنهم “فكروا خارج الصندوق”.

ومن الأمثلة الناجحة فى الفترة الأخيرة”اليوتيوبر”سالم أحمد برغوث”والشهير “أبو الجود”،وزوجتة التى تشاركة صناعة المحتوى والفيديوهات اليوتيوبر”آيه نبيل برغوث”وشهرتها “أم الجود”،فقد بدؤا سويا منذ الصفر،وجمعتهم قصة حب قوية أنتهت بالزواج مؤخرا،فكانا كلا منهم يعمل منفردا،ولكن جمعهم “اليوتيوب”،وحققت الفيديوهات التى يصنعوها العديد من نسب المشاهدة،ويستحوذ كلا منهما على قرابة المليون متابع عبر حسابتهم الرسمية وقناتهم على اليوتيوب.

يُشار إلى أن منصة الفيديو “يوتيوب”أصبحت في السنوات الأخيرة واحدة من أهم مفاتيح النجاح والشهرة في العالم أجمع، وهو ما دفع مجموعة من الشباب والمبدعين للاعتماد عليه، حتى أصبح واحداً من موارد الدخل المهم لهؤلاء الشباب

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.