Share Button
كتبت//مرفت عبدالقادر احمد
تحتفي الأمم المتحدة بهذا اليوم كوسيلة لتأكيد وتعزيز وتنفيذ جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية للأشخاص المصابين بالتوحد على مستوى العالم على أسس متساوية وشاملة مع الآخرين.
منذ إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 2 أبريل يومًا عالميًا للتوعية بمرض التوحد في عام 2007.
وقد احرز تقدما كبيرا في هذا المجال بفضل جهد العديد من المدافعين ومشاركة التجارب التي يعيشها الأشخاص المصابين بالتوحد على المستوى العالمي . ويؤكد قرار الجمعية العامة الصادر عام 2007 ( A/RES/62/139 ) على أهمية رفع مستوى الوعي العام بمرض التوحد. واليوم، بعد مرور 17 عامًا، انتقلنا من مجرد رفع مستوى الوعي إلى تعزيز قبول وتقدير الأشخاص المصابين بالتوحد ومساهماتهم في المجتمع.
Share Button

By ahram

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *