Share Button

متابعة محمد درويش

كشفت تقارير صحفية، الخميس، أن الشرطة البريطانية بدأت تحقيقاتها في تغريدة عنصرية بحق النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول، يرجح أن يكون مصدرها شخص مرتبط بنادي إيفرتون، غريم النادي الأحمر في شمال إنجلترا.
ونقلت شبكة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن متحدث باسم شرطة مرسيسايد (شمال إنجلترا)، قوله إن الأخيرة “على علم بتغريدة مهينة بحق أحد لاعبي ليفربول، تم تشاركها من قبل آخرين، وتحقق في الموضوع”.
وأضاف “لن يتم التسامح مع جريمة الكراهية تحت أي غطاء كان، ومن يستخدمون الإنترنت لاستهداف الآخرين ويرتبكون جنايات من خلال القيام بذلك مثل جريمة الكراهية، عليهم أن يفهموا أنهم ليسوا فوق القانون”.

وتشير التقارير الى أن ناشر التغريدة التي تتضمن رسما مسيئا لصلاح، والتي تم حذفها في وقت لاحق، هو شخص يرجح أنه من مشجعي نادي إيفرتون، غريم ليفربول في المدينة الشمالية، ما دفع النادي الأزرق إلى تأكيد إدانته لأي شكل من أشكال العنصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *