Share Button
محمد فلفل
محمد البنا
شاهد أمس عزبة المريس التابع لمجلس قرية اريمون مركز المحمودية محافظة البحيرة جريمة من أبشع الجرائم التي ترتكب منذُ قتل قابيل لهابيل ومع مرور الزمن أصبح القتل
شائع يقتل الأخ لأخيه ووالده ووالدته وابنته وزوجته وابنه
أصبح القتل وسيلة سهله للتخلص من ٱي مشاكل تدور بين الطرفين، كان المجنين شيطانهم هو أنفسهم ،فشهر رمضان المبارك تسلسلت فيه الشياطين فأصبح شيطان الإنسان نفسه وبعده عن المولى عز وجل
حيث تلقى اللواء أحمد عرفات مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مركز شرطة المحمودية يفيد بوقوع مشاجرة بين عائلة الملا بعضهم لبعض كانت نتيجته مصرع أحدهم وتم نقله إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة لمباشرة التحقيق والأخرون في حالة خطره
وعلي الفور انتقلت قوات الأمن إلى مكان الحادث لمعاينة الواقعة بالفحص تبين وقوع مشاجرة بين الجانين (عيد فتحي الملا 65 عاماً),(أشرف عيد الملا 40عاماً)،(محمد عيد الملا 30 عاماً)، والمتهم في جريمة القتل (محمد حسن خليفة 40 عاماً) والمجني عليهم (شعبان عبد العزيز الملا 58 عاما ) وكان المغفور له بإذن الله موظفاً في مسجد أوقاف المحمودية (وحيد عوض الملا 40 عاماً) و عباده فتحى الملا يعمل موظفاً في مضرب فوهه وهو الآن في حالة خطرة ( احمد عباده الملا 18 عاماً)
ومن الجدير بالذكر كان الخلاف قائم مُنذ عام على شارع وبسبب ذالك الخلاف تدمرت عائله كامله وترملت نساءً وتيتمت أطفالا ً لا ذنب لهم في جشع وطمع الأخوة .
وتمكنت قوات الأمن بقسم شرطة المحمودية، من إلقاء القبض على المتهم، وتم تحرير محضر بالواقعة للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.