دكتور ابراهيم ماضي مهرجان عسلاوي وماضي للعسل المصري
Share Button

بمشاركة 50 شركة.. انطلاق مهرجان “عسلاوي” و”ماضي” للعسل المصري

دكتور ابراهيم ماضي مهرجان عسلاوي وماضي للعسل المصري
مهرجان العسل المصري عسلاوي وماضي

متابعة : ماهر بدر

افتتح الدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعى، نيابة عن السيد القصير، وزير الزراعة، بحضور الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، وفتحى بحيرى، رئيس اتحاد النحالين العرب، أمس، فعاليات مهرجان عسل النحل المصرى الخامس، بمشاركة 50 شركة مصرية فى قاعة المؤتمرات الكبرى بمدينة نصر.

قال رئيس قطاع الإرشاد الزراعى بوزارة الزراعة، فى كلمته نيابة عن وزير الزراعة، إن هناك دعمًا حكوميًا «غير مسبوق» من وزارة الزراعة لخدمة النحالين، مشيرًا إلى أن هذا التوجه انعكس على إجراءات الأجهزة التابعة للوزارة فى تشديد الرقابة على الأسواق بالتعاون مع الوزارات المعنية لمنع العسل المغشوش لأن ذلك يضر بمربى النحل ويكبده خسائر فادحة.

أضاف «عزوز» أن هناك توجيهات من وزير الزراعة بضرورة تقديم الخدمات اللازمة للنحالين من خلال خطة النهوض بصناعة النحل وتحسين السلالات المتميزة من النحل، والتدريب على أعمال النحالة وتشجيع الجمعيات التعاونية لدور مربى النحل على مستوى الجمهورية لتقديم الخدمات الحديثة للنحالين لتطوير الصناعة لضمان وصول الدعم الفنى لكل نحال.

أشاد رئيس قطاع الإرشاد الزراعى بدور النحالين فى تطوير صناعة النحل المصرى نظرًا لدور هذا القطاع الحيوى فى الاقتصاد القومى وفى زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية، ونظرًا للدور الاجتماعى والاقتصادى لصناعة النحل، موضحًا أن ما تشهده مشروعات تربية النحل فى مصر يُعد «طفرة» فى صناعة النحل المصرى بجهود النحالين لإنتاج «عسل مصفى»، موضحًا أهمية الاستفادة من الميزة النسبية لمصر فى تربية النحل بإنتاج عسل مصرى بمواصفات عالمية لأغراض التصدير أو التسويق محليًا وفقًا للمواصفات المصرية.

من جانبه، أكد نقيب الزراعيين أهمية تنفيذ خطط عاجلة للنهوض بصناعة النحل لخدمة الاقتصاد القومى وتوفير فرص عمل جديدة، خاصة أن البلاد لديها فرص تاريخية لتحقق هذه الأهداف فى ظل الإرادة السياسية للرئيس عبدالفتاح السيسى للنهوض بالصناعات الصغيرة، موضحًا أن مصر تُصدر من 2000 طن إلى 3000 طن من منتجات عسل النحل، ومليونًا و300 ألف طرد نحل حى إلى الدول العربية، حيث تحتل مصر المركز الأول فى منطقة الشرق الأوسط من حيث الأعلى تصديرًا لطرود النحل، وتحتل المرتبة الثانية عربيًا من حيث الدول الأعلى تصديرًا لعسل النحل بعد الجزائر، التى تصل قيمة صادراتها من منتجات عسل النحل إلى 300 مليون دولار. وأضاف «خليفة» أن هذا النجاح يأتى رغم التحديات التى تواجهها صناعة النحل فى مصر والعالم، وأن مشروعات تصنيع العسل هى أحد مخرجات تربية النحل، والتى تستهدف تحقيق قيمة مضافة لهذه المشروعات المتميزة داخل المناطق الريفية ضمن استراتيجية تنمية الزراعة المصرية، والتى تنعكس على زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية.

أوضح نقيب الزراعيين أن تطوير قطاع تربية النحل يعتمد على الإمكانيات الكبيرة لمصر فى تربية النحل وإنتاج العسل والقدرة على النفاذ للأسواق الدولية، اعتمادًا على دعم الرئيس عبدالفتاح السيسى لتشجيع القطاع الخاص على زيادة الصادرات إلى الخارج، مشيرًا إلى أهمية دور الدولة فى تشجيع التوسع فى هذه المشروعات لتوفير المزيد من فرص العمل داخل الريف وزيادة معدلات عمليات التصدير للخارج أو طرح المنتجات فى السوق المحلية وفقًا للمواصفات المعتمدة وتشجيع صغار المنتجين فى تطوير صناعة عسل النحل.

أكد الدكتور حسام عسلاوي بأن مصر لديها الطقس المناسب لزيادة الإنتاج والاتجاة للتصدير حيث يمتاز العسل المصري بكثرة أنواعة وجودتة الفائقة

اوضح الدكتور ابراهيم ماضي عضو اتحاد النحالين العرب وصاحب منحل ماضي أن الاتجاه للتصدير أمرا ضروريا ونظرا للطلب المتزايد على العسل المصري الذي يمتاز بطعم العسل الأصلي.

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *