Share Button

كتبت/ هبة معوض.

_جغرافيا…..
تقع بوابة الشمس في مدينة تايوناكو غرب بوليفيا (احدى الحضارات الكولومبية)،وان اهم ما يميزها جغرافيا انها تقع بجانب بحيرة تيتي كاكا ،وهي من اكبر البحيرات ارتفاعا في العالم،ويصل ارتفاعها الى 3825 م فوق سطح البحر ،والتي تقع على حدود بيرو و بوليفيا في الهضبة العالية في الانديز.
_التاريخ …وما وراء الطبيعة .
يرجع عمر هذه البوابة الى خمسة عشر الف عام ،وهي الاثر الوحيد المتبقي من مدينة تايوناكو ومدينة بوليفيا ،والمتأمل في التاريخ يجد ان حضارة تايوناكو اقدم من حضارة الانكا (وهي ايضا حضارة كولومبية نشأت في اوائل القرن الثالث عشر على سلاسل جبال الانديز بالاضافه الى اجزاء من بيرو وبوليفيا).
واما عن بوابة الشمس ،فهي مكونه من قطعة واحده ،وتضم صوره لطائر محاط بثمانية واربعين رمز او شكل منها اثنان وثلاثون رمز تشير الى وجوه بشريه،و ستة عشر رمز لطائر الكندور.
طائر الكندور؟!….فصيلة من نسور العالم الجديد التي تم اكتشافها حديثا
فكيف نجد صورته على هذه البوابه؟وأنه رمز الاله عليها!!!
والغريب في هذه البوابه أنك عندما تلتقط لها بعض الصور عن قرب وتقوم بتكبير حجمها ،فإنك تجد رسوم ونقوش وخرائط بيانيه وبعض الصور لسفن ورواد الفضاء.
فمن أين أتت مثل هذه الرسوم والصور وسفن الفضاء في عصر ما قبل الحضارات ؟!
اما الاعجب من ذلك انه يوجد عليها تقويم سنوي ،وعند الدراسه في ذلك فقد تأكد لدى علماء الفلك انه مطابق تماما للتقويم على كوكب الزهرة.
“بوابة الشمس” اللغز المحير للعلماء في الدراسه على الطبيعه ،و وما وراء الطبيعة 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *