Share Button

 

كتب حسام الجبالي 

 

علق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين علي اجتماعه مع تيريزا ماي البريطانية في قمة مجموعة العشرين هذا الأسبوع ، موضحا أن الاجتماع سيساعد في إصلاح العلاقات بعد تسمم جاسوس روسي سابق على الأراضي البريطانية.

 

وقال بوتين، في مقابلة مع صحيفة “Financial Times” نشر نصها، اليوم الخميس، قبيل انطلاق أعمال قمة “G20” في أوساكا اليابانية إن الحادث كان مشكلة بين أجهزة المخابرات ولا ينبغي السماح له بإلحاق الضرر بالعلاقات والمصالح الاقتصادية المشتركة بين بريطانيا وروسيا.

 

وتابع بوتين قائلا ” هذا الضجة حول الجواسيس ، هذه قصة تجسس ، كما نقول ، لا يستحق خمسة كوبيل. أو حتى خمسة جنيهات ، لهذه المسألة ، “.

 

كما أشار بوتين إن ماي قد تكون لديها – بالنظر إلى أنها ستستقيل قريباً كقائدة بريطانية – مجالاً أكبر لاتخاذ قرارات طويلة الأجل بشأن إعادة تأهيل العلاقات مع موسكو.

 

وأضاف بوتين أنه يعتقد أن كلا من روسيا والمملكة المتحدة مهتمتان باستعادة العلاقات بالكامل. على الأقل أتمنى أن يتم اتخاذ بعض الخطوات الأولية”.

 

كما أوضح بوتين ” أنه سيكون من الأسهل بالنسبة لماي ، ربما ، لأنها تغادر وهي حرة في فعل ما تعتقد أنه صحيح ومهم وضروري ولا تقلق بشأن بعض العواقب السياسية الداخلية.”

 

ويذكر.أن تدهورت العلاقات الثنائية إلى أدنى مستوياتها بعد الحرب الباردة العام الماضي عندما ألقت لندن باللوم على موسكو في تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا بعامل الأعصاب في مدينة سالزبوري الإنجليزية.

 

ومن جانبها تنفي موسكو تورطها في الهجوم الذي أدى إلى أكبر موجة من عمليات الطرد الدبلوماسي بين موسكو والغرب منذ الحرب الباردة.

 

فى المقابل اتهم ممثلو الادعاء البريطانيين اثنين من ضباط المخابرات العسكرية الروسية ، المعروفين باسم أليكساندر بتروف ورسلان بوشيروف ، غيابياً بمحاولة القتل بسبب الهجوم.

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *