Share Button

==================================
بقلم / فاروق الحضري
===============

بقايا أحلام
___________
للشاعرة / أنيسة قاسمي
_____________
عيون الشوق تراقبك
تبحث عنك
في شوارع أحلامي
تعيش أطلال الذكريات
حنينا من فصول الذاكرة
بريقا من الخيال
يؤنس عتمة الليل
وضجيجا من السكون
وهسيس الصمت
يطوق الروح
اتوسد طيفك
وارسم لوحة
من عذب انفاسك
وقداسة حبك
وطهر اللحظات الجميلة
وقلب عليل يتمتم
ويترنح علي اجنحة الهوي
كالطفل شغوف لحضن امه
أيها الساكن
مابين أحضان الجفون
تعال لتخمد اشواقا
وجسدا سكن بين الشجون
______________________
الفراق هو اللحظة الفارقة في حياة الإنسان..والذين يبتعدون عن أعيننا تبقى ملامحهم عالقة في قلوبنا ، ولحظات حياتهم ذكريات تسكن الفؤاد.. ، ولاسيما إذا كانوا يربطون القلوب بحبل الود المتين لايفارقون أحلامنا وطيفهم يزورنا فيتجدد الحنين إليهم ، والشوق لأيامهم وذكرياتهم الجميلة..
والشاعرة بدأت قصيدتها معبرة عن شدة الشوق لمن تحب حالمة بالذكريات سارحة بخيالها فى ماض جميل تفتحت فيه أزهار ربيع العمر ووصفت ماتعانيه من آلام الفراق
للحبيب ومن شوق يشدها إليه وكأنها تملك قلب طفل يحن لأمه..القصيدة امتلكت الوحدة العضوية (وحدة الموضوع ووحدة الجو النفسي ووحدة العاطفة) ..والألفاظ جاءت قوية..تخدم الفكرة والتجربة الشعورية مثل: (الشوق..الأحلام..الذكريات .. عليل ..الشجون).. وصاغتها الشاعرة بأسلوب جميل كالدر المنثور فى آنية من قوارير ، والشاعرة نجحت في التعبير عن مشاعرها وجعلتنا نشاركها هذا الإحساس فقد رسمت لنا لوحة فنية بها عناصر الصوت والحركة واللون بريشة فنان مبدع ..واستخدمت موسيقى الألفاظ العذبة الخفيفة التي أطربت قلوبنا بنغماتها الشجية…شكرا لشاعرتنا ونتمني أن نقرأ الكثير من أعمالها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *