Share Button

تاجيل الانتخابات الفلسطنية
كتبه صالح عباس
من ابسط حقوق الانسان والتي تكفلها له كل الدساتير هوحق تقرير مصيره عن طريق اختيارة لمن يدير له شؤنه وبهذا الحق ان استخدم بنزاهه فان يصل الي تلك المرتبة افضل من يكون قادر علي ذلك الا ان الوضع يختلف في الاراضي المحتلة حيث ان الفلسطنيين لايمكنهم ذلك الا بموافقه المحتل الغاصب لارضهم ولهذا اعلن محمود عباس تاجيل اجراء الانتخابات البرلمانية الفلسطنيه الي موعد لاحق لم يتم تحديده بحجه انه لابد من موافقه اسرائيل باجراء تلك الانتخابات في القدس وهذا ما اثار غضب حركة حماس وعبر عن هذا الغضب اسماعيل هنية وقال تنه في حاله عدم موافقه اسرائيل علي اجراء الانتخابات بالقدس فانه لابد من الدخول معها في حرب سياسيه وميدانيه ولدنيا شعب في القدس قادر علي انتزاع حقه فيمكننا ان نضع الصناديق في المسجد الاقصي او في كنيسة القيامه او في اراضي الوقف الاسرائيلي واننا لانميل الي التمسك بالشرعية الدوليه التي من شانها نزع حق العوده لللاجئين الفلسطنيين وان تاجيل الانتخابات يعني الغائها

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *