Share Button

 كتب/ ابراهيم عطالله

علمونا فى المدارس أن “كريستوفر كولومبوس” مكتشف أمريكا ولكن لم يخبرونا أن القائد الصينى المسلم الأدميرال “تشنغ خه” وبالعربية “حجّي محمود شمس”هو من اكتشف أمريكا قبل كولومبوس .
🍁ولد “تشنغ خه” في نهاية القرن الرابع عشر الميلادي في بلدة تقع في منطقة “يان” لعائلة صينية اعتنقت الإسلام تتحدث اللغة العربية والصينية وسمى عند مولده باسم “Ma” اختصار لاسم “محمد” درس القرآن الكريم وحفظه عن ظهر قلب.
🍁وهو في العاشرة من عمره تم أسره من قِبل جيش “مينغ” خلال غاراته على “يان” فأخذوه إلى نانجينغ وهناك تم تدريبه عسكرياً وبعد ذلك نقلوه إلى بكين لخدمه الأمير “تشو دي” وبفضل قدراته وولائه أصبح “تشنغ خه” أفضل صديق وأمهر حارس شخصي للأمير وخلال 4 سنوات أصبح أقوى قائد عسكري في الصين.
🍁وعندما أصبح الأمير “تشو دي” هو الإمبراطور قرر مكافأة الضباط الذين دعموه فمنح “تشنغ خه” لقب القائد الأعلى لإدارة الإمبراطورية .
🍁قاد “تشنغ خه” 7 رحلات بحرية عبر المحيطات والبحار من بحر الصين إلى الساحل الشرقي لأفريقيا ماراً بالمحيط الهندي والخليج الفارسي والبحر الأحمر وزار خلال رحلاته أكثر من 30 دولة آسيوية وأفريقية وتعلم الكثيرعن ثقافاتهم ومعتقداتهم وفي أحدى رحلاته زار مكة ولم يكن هو المسلم الوحيد في تلك الحملات فكان معه مستشارون ومترجمون مسلمون .
🍁سافر بأسطوله الأول الذى شمل 27,870 رجلاً على متن 317 سفينة بما في ذلك البحارة والكتبة والمترجمين والجنود والأطباء وعلماء الأرصاد إلى فيتنام وسريلانكا والفلبين وجاوة وسومطرة وكان أسطوله أضعاف أسطول كولومبوس وسفنه أكبر عدة مرات من أي سفن خشبية في التاريخ وكانت أهم رحلاته عندما موصل إلى الجزيرة العربية حيث تم استقباله بحفاوه وبعدها سافر إلى الساحل الشرقي لأفريقيا ووصل إلى موزمبيق .
🍁بعد وفاة الإمبراطور ” تشو دي ” توقف الإمبراطور الجديد ” هونغكسي “عن دعم الرحلات البحرية وأصبحت الصين منعزلة ذاتياً خلال المائة عام اللاحقة وتم تعيين ” تشنغ خه ” قائداً للميناء في”نانكينغ “وتلقى أوامر من الإمبراطور بحلّ أسطوله ولكن ” تشنغ خه ” نجح بمساعدة حلفاؤه بإعادة الحياة إلى بعثاته بعد إقناع الامبراطور بذلك .
🍁ثبت في التاريخ أن “تشنغ خه” هو من اكتشف أمريكا وأستراليا في واحدة من رحلاته قبل كولومبوس ووصل أيضا إلى الساحل الشرقي لأفريقيا وأبحر من رأس الرجاء الصالح إلى جزر الرأس الأخضر قبل أن يفعل ماركو بولو.
🍁كانت رحلات “تشانغ خه”غرضها بعث رسالة للعالم أن الصين قوة اقتصادية وسياسية عظمى لكن ” تشنغ خه ” أضاف في أسفاره دعوة الناس إلى الإسلام فكان معه مستشاريه المسلمين ومترجمين فأينما ذهبوا كان” تشنغ خه ” يدعوالناس إلى الإسلام في جزر جاوا الإندونيسية وسومطرة وبورنيو وغيرها وكان بعض هذه البلدان تعلم بالإسلام قبل وصول ” تشنغ خه ” إليها بمائة عام بفضل التجار العرب والهنود ودعم ” تشنغ خه ” هذا النمو المستمر للإسلام في هذه المناطق.
🍁بعد وفاته واصل المسلمون الصينيون أعماله مما جلب المزيد من الناس إلى الإسلام في إندونيسيا وماليزيا والفلبين ومنطقة جنوب شرق آسيا.
🍁إن “تشنغ خه” كان أعظم مستكشف بحري صيني ولم يكن فخراً للتاريخ الصيني فقط بل بطل فريد من نوعه في تاريخ حضارتنا الإسلامية

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *