Share Button

متابعة اسماء محمد
في 2018 تم تشخيص إيزابيلا دي لا هوسي بمرحلة متقدمة من سرطان الرئة، وبدأت بالعلاج الكيماوي منذ ذلك الحين.
وفي محاولة لتحدي مرضها، قررت المرأة التي تبلغ من العمر 55 عاماً القيام بمغامرة مثيرة برفقة أطفالها قبل أن تفارق الحياة. وفي بداية العام الجاري، نفذت إيزابيلا فكرتها وقامت بتسلق قمة جيل أكونكاغوا، وهي أعلى نقطة في جبال الهيمالايا.
واستغرقت المغامرة قرابة أسبوعين، حيث قامت إيزابيلا بالتسلق إلى أعلى نقطة في جبال الهملايا برفقة ابنتها الشابة بيلا التي تبلغ من العمر 22 عاماً وأطفالها، في ظروف جوية رديئة حيث وصلت درجات الحرارة إلى 20 تحت الصفر.
وفي مقابلة حصرية مع صحيفة نيويورك تايمز، قالت إزيابيلا “أمضينا شهر يناير في المشي والتسلق إلى قمة جبل أكونكاغوا. على الرغم من أن درجات الحرارة كانت منخفضة جداً، لكني كنت مصممة على القيام بهذه المغامرة”.
وأضافت “اعتدت أنا وزوجي أوليفر على تربية أطفالنا على حب المغامرات في الهواء الطلق، وقمت بهذه المغامرة برفقتهم لتكون هذه آخر ذكرى لهم معي”.
يذكر بأن هذه المغامرة ليست الوحيدة من نوعها التي قامت بها إيزابيلا، ففي 2018 قامت برفقة زوجها بمغامرة التجوال لمسافة 500 ميل في منطقة كامينو دي سانتياغو الجبلية في إسبانيا، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏طبيعة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏نظارة شمسية‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *