Share Button
كتب : ماهر بدر
أعلن الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية، أنه تم تكريم الجامعة فى احتفالية “لسفراء أكاديميات هواوى” أقامتها “شركة هواوى” الرائدة فى مجال الإتصالات على مستوى العالم خصوصاً تكنولوجيا الجيل الخامس (G5) وذلك نظراً للانجاز والمستوى التعليمى والتدريبى المتميز الذى يقدمه أعضاء هيئة التدريس رفيعي المستوى داخل “أكاديمية هواوى” بالجامعة منذ انشائها فى 2021 والعدد الكبير الذى تم تخريجه بكفاءة عالية من الأكاديمية.. مشيراً إلى أن هذا التكريم يأتى فى إطار الدعم المستمر من الدكتور محمد كمال مصطفى رئيس مجلس أمناء الجامعة.
أضاف رئيس الجامعة المصرية الروسية، أن الجامعة تسعى فى مجال التحول الرقمى؛ لمواكبة التوجهات العالمية ومتطلبات رؤية الدولة فى خطتها لـ(2030) والمساهمة في تحقيقه؛ وأن الجامعة قامت بالعديد من الخطوات التنفيذية للتميز فى مجال التعليم والإستفادة من الأنظمة التكنولوجية الحديثة فى الإرتقاء بنوعية الخريج بما يضمن تميزه فى سوق العمل وخاصة مجال التحول الرقمى والذكاء الإصطناعى.. مضيفاً أن الجامعة أدخلت التكنولوجيا الحديثة فى الحرم الجامعى لكى يكتسب الطالب ويتقن مهارات رقمية عديدة، وأيضا لربط جميع كليات الجامعة الثمانية وهى: “طب الفم والأسنان، الصيدلة، الهندسة، الإدارة والإقتصاد وتكنولوجيا الأعمال، الذكاء الاصطناعى، الفنون التطبيقية، الفنون الجميلة، والألسن” بالرقمنة.
فى ذات السياق، أكد الدكتور هشام فتحى، عميد كلية الذكاء الاصطناعى والمشرف العام عن أكاديمية هواوى فى الجامعة المصرية الروسية، أنه تم تخريج أكثر من (450) متدرباً؛ ليكونوا حلقة الوصل بين الطلاب وما تُقدمه “هواوى” من كل الأنشطة والبرامج المتطورة والحديثة للمساهمة فى رفع الوعى ومشاركة المعرفة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مع زملائهم داخل وخارج محيط الجامعة، بالإضافة إلى استخدام تكنولوجيا الإتصالات والذكاء الاصطناعى فى رفع كفاءة شبكات الربط الداخلية بمباني الكليات داخل الحرم الجامعى؛ لمواكبة التطوير ومتطلبات المستقبل.
أوضح المشرف العام عن أكاديمية هواوى فى الجامعة المصرية الروسية، أن من أهداف إنشاء الشراكة بين الجامعة و”شركة هواوى” بناء قدرات الشباب فى “مجال علوم تكنولوجيا الاتصالات والذكاء الاصطناعى”، واكسابهم المهارات اللازمة من خلال الدورات التدريبية، فضلاً عن تقديم الرعاية والدعم الكامل لهؤلاء الطلاب داخل الحرم الجامعى من خلال كوكبة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس فى جميع التخصصات.
من جانبه، أفاد الدكتور تامر صالح، المدير التنفيذى لأكاديمية هواوى فى الجامعة المصرية الروسية، أن الشراكة بين الجامعة و”هواوى” تعد مثالاً للتكامل والتعاون المثمر فى مجال بناء القدرات الرقمية للشباب التى تؤهلهم للمنافسة فى سوق العمل.. لافتاً إلى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يعد ثانى أهم وظائف المستقبل، وأكثرها طلبًا على مستوى العالم بعد وظائف “القطاع الصحى”، مباشرة وأن خريجى هذا القطاع تتهافت عليهم الشركات المحلية والدولية، سواء فى السوق المصرى أو خارج مصر.
أشار المدير التنفيذى عن أكاديمية هواوى فى الجامعة المصرية الروسية، إلى أن اقتصاديات التوظيف لأى شركة تبحث عن خريج متعدد المهارات خصوصاً فى تكنولوجيا الاتصالات والتحول الرقمى؛ مما يتيح له أكثر من غيره فرص العمل المميز.. لافتاً إلى أن شراكة الجامعة مع “شركة هواوى” تسهم فى إعداد الطلاب فى مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، وأنه قد تم تدريب ما يقرب من 500 طالب خلال هذه الفتره الوجيزه فى مجالى الشبكات والذكاء الاصطناعى من طلاب وخريجى الجامعة والجامعات الاخرى، واجتاز 60 طالب الامتحان الدولى. كما اجتاز 6 من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة للدورات وتم اختيار المهندس مصطفي جمال محمد، والمهندسة رحاب حسن ضمن أفضل 10 مدربين على مستوى العالم.
فى الموضوع نفسه، كشف الطالب مصطفى طارق يوسف، فى مرحلة “البكالوريوس” بقسم الاتصالات فى كلية الهندسة بالجامعة والحاصل على المركز الأول بين سفراء أكاديميات هواوى على مستوى مصر خلال كلمته فى المؤتمر، أنه سيمثل الدولة المصرية فى المسابقات النهائية لأكاديميات هواوى فى “الصين” فى مجال الحوسبة السحابية Cloud Computing .. منوهاً بأنه إستفاد كثيراً من خلال تجربته فى “أكاديمية هواوى” داخل الحرم الجامعى، والفوائد العديدة التى تقدمها للطلاب الدارسين فى مجال المنظومات المعلوماتية المتطورة الأحدث على مستوى العالم وهو الذى جعله مؤهلا لتمثيل “مصر” فى التصفيات النهائية فى قارة إفريقيا حيث أنه حصل على المركز الأول بنتيجة “960/1000”.
نوه الطالب مصطفى طارق يوسف، بأن التدريب العملى الذى توفره تجربة ” أكاديمية هواوى” داخل الحرم الجامعى يساعد على تحسين السيرة الذاتية بشكل كبير، إلى جانب أنه يجعل أمام الخريج فرصا كثيرة متاحة وتناسب ميوله ليصل إلى مرحلة الإبتكار والإبداع فى العمل.. لافتاً إلى أن الميزة فى برنامج تدريب “هواوى”، أننا نحصل على شهادات معتمدة من الشركة الأم وتلك الفرصة غير متاحة فى أى مكان آخر؛ مما يجعلها تجربة متميزة ومتفردة من نوعها.
حضر الاحتفالية كل من: الدكتور هشام فاروق، مساعد وزير التعليم العالى والبحث العلمى للتحول الرقمى، الدكتور هيثم حمزة، رئيس الإدارة المركزة للبعاث بوزارة التعليم العالى، السيد مابِن، الرئيس التنفيذى للعلاقات الحكومية والإتصال الإستراتيجى بشركة هواوى مصر، المهندس عمرو زايد، الرئيس التنفيذى لأكاديمية هواوى مصر، المهندسة أسماء سراج، رئيس قطاع التدريب والتطوير لأكاديمية هواوى مصر، وعدد كبير من رموز التعليم العالى والبحث العلمى والشخصيات العامة، وشارك كل من رئيس الجامعة والطالب مصطفى طارق ضمن أربعة متحاورين فى الحلقة النقاشية للإحتفالية.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.