Share Button

كتب حسام الجبالي

أعلنت المحققة المعنية بقضايا الإعدام في الأمم المتحدة، “أنيس كالامار” ،اليوم الأربعاء، في تقريرها الخاص بمقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، أن الإعلامي السعودي، قتل بصورة متعمدة وأن المملكة العربية السعودية هي المسؤولة.

وأكدت أنيس كالامار، في تقريرها ،التي قامت به بدون تكليف رسمي من الأمم المتحدة ان “هناك أدلة موثوقة على أن ولي عهد المملكة العربية السعودية متورط في مقتل خاشقجي، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من التحقيق” ، مشيرة إلى أن التحقيقات التي أجرتها تركيا والمملكة العربية السعودية لا تفي بالمعايير الدولية المطلوبة.

كما دعت “كالامار” إلى فرض عقوبات دولية على ولي العهد السعودي والجناة المحتملين في مقتل خاشقجي.

كما دعا التقرير إلى إنهاء المحاكمة السعودية لأكثر من 11 مشتبها بهم في القضية بسبب عدم الامتثال للمعايير المطلوبة، مطالبا الجمعية العامة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان لإنشاء آلية للتحقيق في مقتل الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وطالب التقرير المملكة العربية السعودية بالاعتذار لتركيا والولايات المتحدة وعائلة خاشقجي والإقرار بقتل الصحفي، كما دعا مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع غير رسمي لتقييم تأثير مقتل خاشقجي على الوضع الأمني.

كما دعا التقرير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي للبدء في تحقيقه الخاص بشأن قتل خاشقجي.

ويذكر أن المحققة كالمارد قادت فريق تحقيق في فبراير الماضي عند زيارتها لتركيا حيث سمح لهم بالوصول إلى أدلة “بما فيها أجزاء من المواد الصوتية الفظيعة التي حصلت عليها الاستخبارات التركية”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏‏لحية‏، و‏نظارة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *