Share Button

كتب /زكرياعازر
أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على أهمية تكاتف كافة الجهود لشرح المواد المقترحة للتعديلات الدستورية ومواجهة الشائعات المغرضة وتوعية المواطنين بأهمية المشاركة في الإستفتاء القادم للوصول بالبلاد إلي حالة الإستقرار و تحقيق التنمية المنشودة وذلك من خلال الإهتمام بعقد الندوات التثقيفية عن أهمية التعديلات الدستورية المقترحة في هذا الوقت الراهن.
وفي هذا الإطار صرح الأستاذ رمضان عبد الحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية أنه تم تنفيذ ندوة تثقيفية لشرح التعديلات المقترحة للدستور وذلك بمسرح مدرسة الزقازيق الثانوية بنين ، وبحضور الدكتور السيد بسيونى وكيل وزارة التربية والتعليم ، والأستاذ سعيد الصباغ مدير التعليم العام بالمديرية ، ومديرى ووكلاء الإدارات التعليمية ، ومديرى المدارس للمراحل التعليمية المختلفة و أساتذة متخصصين من جامعة الزقازيق.
وأوضح وكيل أول وزارة التربية والتعليم أن الندوة تناولت أهمية التعديلات المقترحة للوطن خلال الفترة الحالية ، وكيفية مواجهة الشائعات المغرضة التي تواجهها التعديلات الدستورية من أعداء الوطن بهدف إثارة البلبلة، مما يتطلب من الجميع التكاتف حتى تمر سفينة الوطن بسلام.
كما تم مناقشة التعديلات الدستورية من حيث المبدأ وشروط التعديل ، وإستعراض المواد المراد تعديلها ومقارنتها بالنصوص الأساسية، وتجارب بعض الدول في تعديل المواد الدستورية والتجربة المصرية منذ 1866 حتى الآن .
بالإضافة إلى التوعية بمدي الحاجة إلي مجلس الشيوخ لمساعدة مجلس النواب بخبراته وتعديل السلطة القضائية وتعيين نائب أو أكثر للرئيس يكون لهم اختصاصات لمساعدة رئيس الجمهورية ، مؤكداً أن الكلمة الأخيرة للشعب والقرار بيده لإيصال الصورة للعالم كله بأننا نقف جميعاً مع الدولة المصرية وأن التعديلات راعت البعد الاجتماعي والمساواة بين المواطنين في الحقوق والواجبات، موضحاً أن فكرة هذه التعديلات جاءت من منطلق المسئولية الوطنية تجاه الوطن من أجل تعزيز الاستقرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *