Share Button

قراءة ابراهيم عطالله
أوووووف بقلم عفاف العرابي ،المغرب
الحرف حبر دم
يغتالني شدوا
في مواعيد العبادة
يجتاح البوح السريرة
تعللت بالغياب
همس النورس
حيا للفلاح
خطوة نحو الرماد
المتبقي من الطير
الممزوج بالموت
تعثر على الأرض
قام من جديد
أسطوري من وحي
كايزيس الكنانة
في مهب الريح
انتحر الموت
كانتحار الطير
تلعثم الحوار
باح بالغرام
هجر المسكن
الروح احترقت
بالرماد تكحلت
عيون عاشقة
استسلمت للهجر
يلهمها البدر
أغنية القهر
تباغت صمت الشمس
تحترق في ركن الزاوية
ككعب ممشوق
تدق برفق
أرض المحرمات
تقلد الحب
لتخيب الآمال
وتنتهي الأسطورة
بانتهاء موعد الحزن
أعانق شراك الذكرى
أحتفي بالشواء وحيدة
زمن جائر كئيب
انتهت معالمه أخر المحطة
ببلاد وراء البحر
حملني الكبرياء للقبر
بهو مظلم
تاه الحب
غاب الحب
مات …….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *