Share Button
توقيع برتوكول التعاون بين مدرسة Nis ببورسعيد و مجموعه المدارس الدنماركية ( Vejen Gymmasium) ) .
بورسعيد : نشوي شطا
محافظ بورسعيد: مدرسة Nis واحدة من المدارس المتميزة على أرض بورسعيد والتي تأتي ضمن النهضة التعليمية الغير مسبوقة بالمحافظة.
بروتوكول التعاون يأتي في إطار تبادل الخبرات التعليمية والثقافية بين مصر و الجانب الدنماركي في مجال التعليم
_______________________________________________
شهد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اليوم الثلاثاء، مراسم توقيع برتوكول التعاون بين مدرسة د. نيرمين اسماعيل “Nis” ببورسعيد و مجموعة المدارس الدنماركية ( Vejen Gymmasium) )، وذلك في إطار تبادل الثقافات والخبرات في مجال التعليم بين محافظة بورسعيد ممثلة في مدرسة nis. والجانب الدنماركي، وذلك بمقر قاعة السفيرة فايزة ابو النجا بديوان عام المحافظة، وبحضور المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ والدكتورة نيرمين اسماعيل رئيس مجلس إدارة مجموعة مدارسNis، واللواء عاطف وجدي السكرتير العام للمحافظة واللواء يوسف الشاهد مستشار المحافظة للمشروعات، والدكتورة هالة عبد السلام وكيل وزارة التربية والتعليم وأعضاء الوفد الدنماركي؛ وعدد من الطلاب الدنماركيين و طلاب مدرسة nis.
في بداية اللقاء، رحب محافظ بورسعيد بالدكتورة نيرمين اسماعيل والوفد الأجنبي، والطلاب المصريين والأجانب، على أرض بورسعيد، معربا عن فخره بتواجد مدرسة Nis على أرض بورسعيد والتي أقيمت منذ ٣ سنوات ماضية، قائلا أن المدرسة ساهمت في دعم خطة النهضة التعليمية الغير مسبوقة التي تشهدها بورسعيد مؤخرا ، و لها دور كبير في تغيير الثقافة سواء في التربية أو التعليم ببورسعيد، موجها كافة الشكر للدكتورة نيرمين اسماعيل على تعاونها المثمر مع محافظة بورسعيد و جهودها للمساهمة في الارتقاء بالعملية التعليمية ببورسعيد من خلال إقامة مدرسة تساهم في غرس قيم الانتماء والحب للوطن إلى جانب النهوض بالتعليم ، كما أثنى محافظ بورسعيد على جهود أعضاء هيئة التدريس و القائمين على العملية التعليمية بمدرسة نيرمين اسماعيل الدولية.
كما رحب محافظ بورسعيد بالجانب الدنماركي ، مؤكدا أن هناك ارتباط كبير بين محافظة بورسعيد ودولة الدنمارك ، وذلك من خلال التجارة ومرور السفن عبر قناة السويس والتشابه في العديد من الثقافات ، مستعرضا نبذة عن ما شهدته المحافظة مؤخرا من أعمال تنموية على كافة الأصعدة.
وأشار المحافظ خلال اللقاء ، لأهمية المدارس والنهضة التعليمية ، والتى تعد أساس تعمير وبناء البلدان وتنشئة الأجيال القائمة على بناء المستقبل ، مستعرضا الطفرة والمشروعات القومية والتنموية الحديثة ببورسعيد والتى جعلت منها قاطرة التنمية لمصر .
ومن جانبها ، وجهت الدكتورة نيرمين اسماعيل الشكر لمحافظ بورسعيد على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال ، مؤكدة على فخرها بالتنمية والإنجازات التى شهدتها محافظة بورسعيد ، كما وجهت الشكر لمحافظ بورسعيد على الدعم المتواصل للعملية التعليمية ببورسعيد.
كما شهد اللقاء، تبادل الدروع بين اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد و الدكتورة نيرمين اسماعيل رئيس مجلس إدارة مجموعة مدارسNis، والجانب الدنماركي، تقديرا للجهود المشتركة في مجال تبادل الخبرات الثقافية والتعلمية بين مصر والدنمارك، كما تم عرض فيلميين حول إنجازات الدولة المصرية على أرض بورسعيد، واختتم اللقاء بالتقاط عدد من الصور التذكارية بين محافظ بورسعيد و الجانب الدنماركي ومسئولي وطلاب مدرسة نيرمين اسماعيل
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *