Share Button

 

كتب : محمد النفزي

تعيش تونس هذه الفترة على وقع موسم الحصاد و الذي يحمل فيه الشمال الغربي نصيب الأسد من حيث وفرة الإنتاج بحكم توفيره لأغلب كميات القمح في البلاد .
لكن تعاني هذه المناطق في الشمال التونسي العديد من الحرائق حيث كانت الخسائر هذه السنة كارثية بسبب المساحات الشاسعة التي التهمتها النيران .
بعد المراقبة من الدولة تم إيقاف العديد من الشباب المتسببين في هذه الحرائق عمدا و قد قامت وزارة الفلاحة بخطوات وقائية منها المراقبة بواسطة طائرات الدرون .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نار‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *