Share Button

جريدة وموقع “أهرام مصر” والسادة العاملين بالجريدة والزميل الصحفي “محمد صبري المهر” يتقدمون بخالص العزاء والمواساة للزميلة الصحفيةسوسو الدسوقي” لوفاة المغفور لها إبنة عمها “نوال عثمان” سائلين المولى عز وجل أن يتغمدها برحمته الواسعة وأن يسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان وإنا لله وانا اليه راجعون.

وعبرت “سوسو الدسوقي” عن حزنها علي رحيل إبنة عمها قائلة : كتبت هذه الكلمات لعبر عما بداخلي علي حزني عليها الزمن الجميل راح كم اوجعتي قلبي ، برحيلك المبكر.

بالأمس فقط كنا عيله واحده وكنتي اخت ” تزرعني وإياك أملا نديا على دروب الحياة، فكيف حدث وانقلـ.ب بنا الدهر هكذا، فأضحى الألم مع الأيام يطوي آلامًا والخوف يطوي مخاوف؟ ” الذي عشته أنا واقعا مريرًا عشته أنتي نضالًا لحياة أفضل وروح أجمل وعائلة أكثر تماسكًا.

يا اختي وصديقتي لا كلام أجده معبرًا بما يكفي عن حزني اليوم، وأتساءل في صمت، أمضيت أنت أم مضى الزمن الجميل الذي عشناه ومعه ضحكاتنا وقهقهاتنا البريئة؟

أرحلت أنتي أم رحل إلى الأبد معك بعض من قلبي الطفولي؟! أيجب أن أترحم عليكي وأنتي، يا زميلتي وصديقتي،واختي في حضن الرب؟ أم أترحم على من تحرقه دموعه عليك اليوم.

نوال، يا أيتها العزيزه الغاليه غلاوة العمر، الساكن أضلع القلب منذ دنياك الزمن الجميل زمن الخالد .. حتى نلتقي على دروب السماء تفضل بقبول محبتي الصادقة ودمعتي الموجعة وليتفضل أهلك الأكارم وكل قلب يحتـرق على رحيلك اليوم، بقبول عزائي الآتي إليهم من أعماق فؤادي  ببالغ التأثر.

Share Button

By Ahram.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.