Share Button

حامد قفيشة يُعيد زمن صناعة الملابس الذهبي في الضفة الغربية

 

كتبت هدي العيسوي

 

حامد محمود محمد سالم قفيشة، واحداً من أشهر رجال الأعمال في الوطن العربي، على الرغم من أنه لم يتعدَ الثلاثين عاماً من عمره، إلا أن اسمه ارتبط بتجارة الملابس بأنواعها، فهو من أبرز المساهمين في تطوير هذا النوع من التجارة عن طريق استخدامه طرق تسويقية وإبداعية في مجال عمله.

 

اشتهر “قفيشه” وسط تُجار الملابس في الوطن العربي بالإدارة الناجحة والقيادة المتميزة، فالبعض يُصنفه بأنه رجل مبيعات من الدرجة الأولى، منذ افتتاحه أولى محلاته “وايت ستايل” عام 2015م في منطقة الخليل بالمدينة المنورة، والذي كان السبب الرئيسي وراء شهرته في كل محافظات الوطن.

 

وتوالت نجاحات رجل الأعمال “قفيشة” بعدما افتتح عام 2016م سلسلة محلات “وايت ستايل” لتمتد شركته لأكثر من 11 فرع في مختلف مدن الضفة الغربية، وهنا كانت نقطة التحول في حياة قفيشة للمضي قدماً في تجارته بعالم الملابس.

 

استطاع حامد قفيشة بقدراته التسويقية العالية وذكاءه اللامتناهي، ومبادرته المستمرة، وتوطيد علاقاته مع جميع الشركات الأخرى، وطريقة تسويقه أن يحقق مبيعات ضخمة ويشتهر اسمه بين التُجار في العديد من الأسواق، الأمر الذي كان داعماً له لكي يفتتح لسلسلة فروع أخرى في الضفة العربية تنوعت بين محافظة الخليل، وبيت لحم، ورام الله لكي تصبح فروع الشركة الخاصة به في عام 2022 أكثر من 15 فرع، ويتحول اسمه لعلامة مُسجلة وعلم من أعلام تُجار الملابس في فلسطين، بالرغم من ظروف الحياة الصعبة وبيئة العمل التنافسية المتعارف عليها.

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.