Share Button

 كتبت،/سلوى محمد الرمادى.

انتشرت فى الاونه الاخيره حبوب الغله وكوارثها فى دمار ابنائنا.بالرغم من انها فى الاصل هى حبوب كمبيد حشرى يستخدمة المزارعين بوضعها لحفظ الغله.ولكنها مع قله الدين وقله الايمان والوعى اصبحت حل مخيف لكل شاب يقبل على الانتحار.فهذه الحبوب خطر يدق ابوابنا جميعا.طبعا سمعنا عن الثلاث بنات من كفر الدوار اللى تناولوا هذه الحبوب للتخلص من حياتهم.وايضا النسب الرهيبة فى مركز ايتاى البارود وايضا حالات من شبراخيت وغيرها من البلاد.لكن اعلى نسبة هى من محافظه البحيرة.فهذه الحبه اصبحت دمار لشبابنا فى سن المراهقة فكل يوم نسمع ان فلان اخد حبه غله لانه حصل على مجموع ضئيل والاخر اخد حبه غله لان حبيبتة انفصلت عنه.والاخرى اخدت حبه غله بسبب مشاكل عائلية والاخرى نفسية .فيهرب الشاب من مشاكله بهذه الطريقة الا وهى الموت والانتحار لم يفكر فى العواقب لم يفكر فى حال اهله بعد سماع خبر وفاته ان الاهل ايضا يموتون كل دقيقة .لم يحاول ان يحل مشاكله بالعقل والوعى لا كل تفكيرة ان ياخد حبه الغله لانه يعرف خطورتها ولانه يعرف انها تؤدى للموت فى وقتها ههذه الحبه تعمل على تهالك عضله القلب وهبوط سريع.فنداء لكل مسؤل اين انتم من هذه المهزله اين انتم من ان كل يوم نسمع عن حالات وفاه بسبب تناول حبوب الغله .ياريت تحاولوا تقنين هذه الحبوب او الغائها لان لو هى بتعمل على حفظ الغله فهى ايضا تعمل على دمار وموت شباب فى سن الزهور .ونصيحه للاباء والامهات حاولوا ان تحلوا مشاكل ابنائكم وان لا تعنفوهم بسبب انه حصل على مجموع ضعيف .صاحب ابنك او بنتك لان ممكن ان ياتى اليوم الذى تقول فيه ياريتنى مافعلت وماتعصبت عليهم .احتوهم واحتضنوهم.ونصيحة لكل ابن وابنه حلوا مشاكلكم بالعقل والحكمة فكل انسان معرض للمشاكل والصعوبات فليس حلها هى حبه الغله.لا حلها التفكير السليم والايمان القوى .قوى علاقتك بالله لن يقدر عليك اى جان .او اى شيطان لان يوجد شياطين من الانس وشياطين من الجن.فالشيطان يهيئ لك ان الانتحار هو الحل لكل مشاكلك وحتى ترتاح مع ان ذلك خطا رهيب لانك بتكون خسرت دنيتك وخسرت اخرتك ومت كافر.اللهم احفظنا و احفظ ابنائنا وشبابنا

لا يتوفر وصف للصورة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏سيلفي‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *