Share Button

( حتفطروا إيه )

بقلمي : إبراهيم محمد قويدر

*************************

سألوني السؤال المعتاد بتاع كل يوم .
حنفطر ايه النهاردة ؟!
هرشت فى رأسي والأفكار تتصارع وتتقاتل
أرز مكرونة شعرية لحمة فراخ كفتة كل الأصناف
تدخل فى رأسي ولا تكاد تستقر فتخرج من الناحية الأخري
وهى تنعي حظها ما الذي أتي بها إلى هنا ألم تكن مائدة الباشا أولى بها .
استيقظت من احلام اليقظة لكى أرى كل العيون تحملق نحوي لتنتظر الإجابة على السؤال اللئيم.
حدثت نفسي قائلا ؛ ألا يعلمون أننا فى أخر الشهر وأن الميزانية لم تعد تتحمل هذا الترف .
كرروا السؤال فى نفس واحد كأنهم مصرون على مضايقتي.
نطقت فى غضب : ( أورديحي ) .
ازداد حجم أفواههم دهشة وهم يقولون : يعنى ايه ؟!
قلت فاكرين شويكار وفؤاد المهندس فى يا اخواتي صايم وراجل شقيان ومراتي عايزة تجوعنى حتى فى رمضان .
قالوا خلاص ما تكملش فهمنا ( فول ).
صحت بهم : شطار قالوا : مش انت قلت : بلاش كلمة شطار علشان معناها فى اللغة الحرامية واللصوص .
خرجت مسرعا وذهبت إلى مصطفى وطلبت طعمية وقول ومخلل .
أحضرت قرطاس الطعمية والفول والمخلل ومن باب الرفاهية عملت طبق سلطة خضرا مشكل .
وما أن أذن المؤذن حتى تتابعت أيديهم على الطعمية تتناولها الواحدة تلو الأخرى حتى انتهت .
فأخذت القرطاس الفارغ لأتأمل ما فيه فوجدت إحدى قصائدي التى كتبتها تنعى زمن البغددة .

بقلمي : إبراهيم محمد قويدر
شاعر القرية
مصر – البحيرة

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *