الموقع الرسمى للجريده
Share Button

بقلم اسماء حامد حسن
تعبت النفس من قوة الصمود
فاعتاب المصالح تتراقص على العهود
هذا صديق خان العهد ورحل في جمود
وهذا حبيب تخلى والقلب به مسنود
تلك الايام تسير ببطء السلحفاة
وقلوبنا تمشي معها بوجع ومعاناة
اهلا بك يانفاق ومرحي على الوجوه
فانت امامنا شيخ زاهد وخلفنا ثعلب مسعور
تجمعت مع المصالح وبحبها انت مغرور
ولكنك جبان تجري تختبيء في الجحور
ولكنى اراك على وجوه الناس وانا مسرور
لانى اعرف حقيقتك التى تخفيها بزيف الدموع
فالحق زال واذابته في خفة نار الشموع
شموع النفاق موقدة بمصالح الجموع
فالصداقة اصبحت شجرة تتساقط منها الفروع
فروع الامانة والحب والصدق صارت دروع
دروع ملاها الصدا من شدة غرور الرياء
كيف تاتى وتشتكى في حزن وعناء
وبعدها اراك تضحك في غرور وصفاء
يالك من ممثل بارع حقا لك كل الثناء
فليبعدنى الله عنك وعن ذويك حد السماء
وكن في جلباب المصالح في ذل تستر العوراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like