Share Button

قال ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن اثيوبيا تواصل تحديها الوقح لمصر والسودان وتؤكد ان أتفاقات تقاسم المياه لا يمكن قبولها ولابد من تعديلها وتعلن عزمها بدء الملء الثانى.

وأشار رئيس حزب الجيل في بيان له إلى أن وجود السد خطر قاتل لدولتى المصب وأن إزالته ضرورة لبقاء مصر والسودان على الخارطة وتساءل الشهابي لماذا هذا الصمت على استفزازات الحكومة الإثيوبية ومتى ينفد صبرنا وننقذ شعبنا من المصير الذي يدفعنا اليه سد الخراب الاثيوبى.

وأكد الشهابي إلى أن ترك هذا السد يعنى اننا قررنا الإنتحار، متسائلا: ماذا نحن فاعلون ونحن مائة مليون مصرى مهدد بخطر حرمانه من أهم موارد الحياة وهي المياة.

Share Button

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.