Share Button

كشف خبير المياه المصري، عباس شراقي، عن تطورات بناء سد النهضة الإثيوبي، موضحا أن الإنجاز ما زال ضعيفا.

وقال شراقي عبر “فيسبوك”: “إثيوبيا تسابق الزمن، وما زال الإنجاز ضعيفا، حيث أعلنت عزمها التخزين الثاني في يوليو القادم، ولكن انخفض إلى الثلث بالوصول إلى مستوى 573 مترا، بسعة تخزينية جديدة حوالى 4 مليارات متر مكعب، بدلا من 595 مترا بتخزين 13.5 مليار متر مكعب”

وتابع: “رغم ذلك فإن الإنشاءات الهندسية للمستوى الجديد لم تنته بعد، ويبدو أنها سوف تستكمل لآخر لحظة قبل الفيضان في أول يوليو، كما يظهر شكل صب الخرسانة وكأنه عشوائيا من قطع متفرقة، وقد أعرب عن ذلك بعض أساتذة الهندسة، ومطلوب من هذه الخرسانة أن تواجه وتوقف 9 مليارات متر مكعب بعد صبها بأيام”.

وأوضح شراقي أنه لم يظهر أي تأثير للخرسانة الجديدة على زيادة تخزين بحيرة سد النهضة التي لم تتعد سعة ما كانت عليه فى التخزين الأول، وهو 5 مليارات، بل أقل قليلا، ويظهر ذلك بوضوح على حواف البحيرة الفاتحة اللون نتيجة انحسار المياه عنها.

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *