خطوات .. في اقتناص أنثي

خطوات .. في اقتناص أنثي
Share Button

**** خطوات .. في اقتناص أنثي
الحديث يدنوا من الكلام
والكلام يدنوا من الهمس
حين أضغط علي الكلمات
كأني أنتقي النور
من شمس النهار
بعض أفراخ الحمام
تتحسس طريق الخوف
أتحسس أشواك عشبك
أمر على منحياتك
أستقيم
وأنحنى
اصعد
ولا أهبط فى حبة القمح الصغيرة
أبحث عن زهرة الحب
أنظر في عينيك
فأتعلم الغناء
علمينى التنهد
حين أدق قلبك
بابتسامة شوق الاشواق
دنوت من الماء
هربت من الموجة
كأني أسرق من بكائي لحنا
كل شيء مر
ومشاعري مرت
ولحظات الانتظار
لمسات الدفء مرت
قلت من يحميني
من حجرات الذكريات
مطحون
مهروس
فى وعاء سرير الحزن فيك
كأنى أرى الليل
فى منتصف النهار
يطير الكلام
كأنه ريشة حلم
تبحث عن الحنين
فى فرخ حمام
خارج سرب السلام
لي لمسة الفراغ
حين يدركنى الخوف الخفيف
أتساءل لماذا أخاف
ولماذا ترتعش اشجارى
حين أراكى
هل من طريق الى أغصانك
بحثت عن زهور قلبى
فألم أجد غير رائحة الملح
في عشب الاساطير
كأني اداعب مياه النسيان
احلم بالذي كان
في اعماقي صدى الروح
لحن صغير
في متناول الماضي
جسد يحب البوح
للذى كان
الم لا وقت له
اديرى عقارب الساعة
الى الحاضر
أحبينى
فى تفتح النهار
أحبينى
فى صحراء الانتظار
وأصنعى لي عينان
صافيتان، غائمتان،
صادقتان، كاذبتان
فى خلاء الاحتواء
**********************
بقلم الشاعر محمد الليثى محمد

ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: