خلال رؤية مصر 2030 كلية الطب البيطرى بجامعة بدر تقدم 10 توصيات مهمة للوصول لغذاء آمن وصحى..

Share Button

كتب أحمد عبد العزيز أحمد

ألقى الدكتور عادل عبدالخالق، عميد كلية الطب البيطرى، وأستاذ صحة سلامة الغذاء بجامعة بدر فى القاهرة، محاضرة تحت عنوان “سلامة الغذاء بين رؤية مصر 2030 والأمن القومى”، فى ندوة عن “سلامة الغذاء” التى نظمتها “اللجنة الوطنية للكائنات الدقيقة” بـ”أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجى” بنظام البث المباشر “تطبيق الزووم”، وركزت المحاضرة على أهمية سلامة الغذاء للوقاية من الأمراض، ومنها فيروس “كورونا” المستجد، وتأثير سلامة الغذاء على الأمن القومى المصرى.

أضاف عبدالخالق، أن الهدف من الندوة هو حماية المواطن من خطر تناول الغذاء غير الآمن، ورفع الوعى بالاشتراطات الأساسية التى يجب أخذها فى الاعتبار أثناء عمليات تداول الغذاء منذ شرائه حتى تناوله بطريقة سليمة.

أكد عميد كلية الطب البيطرى بجامعة بدر، أن كليات الطب البيطرى هى الكليات الوحيدة التى تدرس الرقابة الصحية على الأغذية من أصل حيوانى، فالطب البيطرى الوحيد فى مصر الذى يدرس الرقابة الصحية على اللحوم والدواجن والأسماك والبيض والألبان ومشتقاته ومنتجاتها.. مشيراً إلى أن الأغذية ذات الأصل الحيوانى لا أحد يستطيع أن يقوم بإجراء التحليلات عليها، وهو التحليل الظاهرى والكشف المعملى من غير الطبيب البيطرى المتخصص فى الرقابة الصحية على الأغذية وليس أى متخصص آخر.. لافتاً إلى أن معظم كليات الطب البيطرى حاليا تخرج أطباء بيطريين متخصصين فى صحة وسلامة الغذاء.

أشار عبدالخالق، إلى أن الهدف السابع من أجندة التنمية المستدامة لـ”رؤية مصر2030″، هو ضمان الأمن الغذائى والقضاء على الجوع، وضمان وصول جميع الناس إلى الطعام المغذى الآمن، ومضاعفة الإنتاجية الزراعية والدخل من صغار منتجى الأغذية، وضمان استدامة نظم الإنتاج الغذائى، وزيادة الاستثمار فى الزراعة والإنتاج الحيوانى، وتصحيح ومنع القيود التجارية فى الأسواق الزراعية العالمية، واعتماد تدابير لضمان حسن سير العمل فى أسواق السلع الغذائية.

لفت أستاذ صحة سلامة الغذاء بجامعة بدر، إلى أن مبادرة الرئيس السيسى، فى توفير غذاء صحى وآمن، وحرصه على توفير الغذاء الآمن والصحى للمصريين وأن يصل الغذاء إلى كل أفراد المجتمع لبناء إنسان سليم، وكذلك مجهودات الدولة فى تنمية الثروة الحيوانية والإنتاج الحيوانى والألبان والدواجن والأسماك، ومشروع المليون رأس ماشية وتشجيع صغار المنتجين بالسلالات والقروض ومزارع الأسماك على مستوى الجمهورية، ومنها بركة غليون وإحياء مشروع البتلو ومشروع مستقبل مصر فى مجال الإنتاج الزراعى.

قدم الدكتور عادل عبدالخالق، فى ختام المحاضرة، 10 توصيات مهمة لضمان سلامة الأغذية والوقاية من التسمم الغذائى ومنها:

1- تفعيل الدور الرقابى على منتجى الأغذية فى اعتماد ممارسات صحية جيدة.

2- توطيد أواصر التعاون بين قطاعات الصحة العامة والصحة الحيوانية والزراعة وغير ذلك من القطاعات.

3- تطبيق المواصفات الدولية التى تضعها هيئة الدستور الغذائى.

4- سلامة الأغذية مسئولية تقع على عاتق الجميع وهى بالتالى مسألة تخص الجميع.

5- تعاون جميع الجهات الفاعلة فى سلسلة الإمدادات الغذائية ومساهمتها على نطاق واسع، إضافة إلى الرقابه الرشيدة واللوائح، وهى من الأمور التى لا غنى عنها لضمان سلامة الأغذية.

6- إنشاء نظم رقابية فعالة للرقابة الغذائية بما فى ذلك الاستعداد للطوارئ.

7- تعزيز استخدام أنظمة إدارة سلامة الأغذية من قبل مشغلى الأعمال الغذائية.

8- بناء قدرات المستهلكين على اتخاذ خيارات غذائية صحية لضمان سلامة الأغذية.

9- تفعيل الضوابط الوقائية لمعالجة معظم مشاكل سلامة الأغذية.

10- يجب على جميع المعنيين فى العمليات الغذائية من التجهيز إلى البيع بالتجزئة، تطبيق برامج تحليل مصادر الخطر ونقاط الرقابة الحرجة، وهو نظام يتولى تحديد وتقييم ومراقبة المخاطر التى تعتبر مهمة بالنسبة إلى سلامة الأغذية من الإنتاج الأولى إلى الإستهلاك النهائى.

Author: ساميه الشرايبى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *