Share Button
دكتورة بالجامعة المصرية الروسية تنشر كتاباً عن أهمية الفيديو الفيروسى
كتبت هدي العيسوي
أعلن الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية، فى القاهرة بمدينة بدر، أن الدكتورة منى موسى، مدرس إدارة الأعمال بكلية الإدارة والإقتصاد وتكنولوجيا الأعمال بالجامعة نشرت كتاباً جديداً، حول “دور الإتجاهات الشخصية فى العلاقة بين العاطفة فى إعلان الفيديو الفيروسى والنوايا السلوكية”.. مشيراً إلى أن الجامعة تولى إهتماماً كبيراً بالنشر والبحث العلمى خصوصاً فى مجال التقنيات الحديثة وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعى؛ بما يساعد المجتمع على إستيعاب وتوطين تلك الأدوات الحديثة لتطوره.
فى ذات السياق، أضافت الدكتورة الطاهرة السيد حمية، عميد كلية الادارة والإقتصاد وتكنولوجيا الأعمال بالجامعة المصرية الروسية، أن مجال النشر والبحث العلمى فى الكلية يشكل عنصراً مهماً فى رؤية ورسالة الجامعة وتأثيرها فى المجتمع، وأنه يتم الربط بين أهداف التنمية المستدامة للدولة فى التكنولوجيا المتقدمة والخطط والأولويات البحثية داخل حرم الكلية.. موضحةُ أن الكتاب الذى نشرعلى موقع أمازون “amazon” للدكتورة منى موسى منشور باللغة الإنجليزية وعدد صفحاته (222) صفحة ونشر فى 6 “إبريل” 2022 بعنوان “دور الإتجاهات الشخصية فى العلاقة بين العاطفة فى إعلان الفيديو الفيروسى والنوايا السلوكية”.
The Role of Attitudes on the Relationship Between Emotion in Viral Video Advertisement and Behavioral Intentions”.
من جانبها، أكدت الدكتورة منى موسى، مدرس إدارة الأعمال بكلية الإدارة والإقتصاد وتكنولوجيا الأعمال بالجامعة المصرية الروسية، أن الكتاب يتحدث عن: إنتشار ظاهرة الفيديو الفيروسى على مواقع الشبكات الاجتماعية إنتشاراً واسعاً، وأدى هذا الإنتشار إلى خلق فرص جديدة للتأثير على الأفراد فى الكثير من المجالات سواء: “الثقافية، الإجتماعية، السياسية، والإقتصادية”؛ مما استدعى توجيه مزيد من الإهتمام؛ لبحث سبل إستغلال تلك الفرص من قبل مختلف المؤسسات فى مختلف المجالات خاصة التى تعمل فى مجال الإعلان، حيث تأمل كل وكالة إعلانية أن تصل حملاتها إلى ملايين الأشخاص؛ ولكى يتحقق ذلك فى التسويق التقليدى فإنه يتكلف الكثير والكثير؛ ولكن يمكن لإعلانات الفيديو الفيروسى أن تتغلب على مثل تلك العقبة بأن تصل إلى الملايين بتكلفة أقل بكثير من التى يمكن أن تتكلفها تلك الإعلانات التقليدية.
أوضحت مدرس إدارة الأعمال بكلية الادارة والإقتصاد وتكنولوجيا الأعمال، أن الكتاب يهتم بالإجابة عن سؤال محدد وملء فجوة محددة وهى: “هل تعتبر العاطفة فى إعلانات الفيديو الفيروسى أحد أهم المحددات الأساسية للتنبؤ بالنوايا السلوكية للأفراد؟ كنية مشاركة المحتوى أو كنية الشراء ومن خلال تشكيل اتجاهاتهم الشخصية نحو الإعلان نفسه، وأيضا تشكيل اتجاهاتهم الشخصية نحو العلامة التجارية، وكيف يمكن لهذه الإتجاهات أن تلعب دور الوسيط فى العلاقة بين هذه العاطفة المنبثقة من إعلانات الفيديو الفيروسى والنوايا السلوكية المشكلة نتيجة هذه العاطفة، وتم نشر الكتاب وهو متاح الآن بموقع أمازون .
الجدير بالذكر، أن الدكتورة منى موسى، حصلت على درجة البكالوريوس من جامعة عين شمس فى عام 2003، ودرجة الماجستير فى إدارة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى فى عام 2011، وحصلت على درجتى الماجستير والدكتوراة فى التسويق من جامعة عين شمس فى عام 2014 و 2018 على التوالى، و تعمل الدكتورة منى موسى مدرساً لإدارة الأعمال بالجامعة المصرية الروسية، ومستشار تسويق للعديد من الشركات فى مصر والشرق الأوسط.
قد تكون صورة ‏شخص واحد‏
Share Button

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.