Share Button
نشوي شطا
يوجد صوت داخلياً بكل إنسان ويصدر صوتاً كصدى قائلاً : ” ها قد فشلت مرة أخرى”، “أنت عمرك ما عملت شئ جيد”، ” لا تحاول مجدداً لن تنجح”، يقول د.عبد الله أحمد استشارى الصحة النفسية أن هذا الصوت يعد صوتك الذى لا يحبك، والحياة معه ليست بتلك السهولة على الإطلاق، غير لك أنه يتسمع لانتقادات العالم الخارجى، وطوال الوقت النفس بداخلك تنتقدك وتصدر أحكاماً عليك، ومن ثم تبدأ نفسك الضيق عليك.
أفاد استشارى الصحة النفسية أن نفسك هى الداعم الأول فى حياتك الشخصية، لذلك عليك البدء من نفسك أن تدعمها وتتحدث بحديث إيجابى، والحرص من الحديث السلبى، لذلك عليك اتباع خطوات بسيطة لتعزيز النفس وتقدير ذاتك جيداً.
1. كل مرة تتحدث نفسك بطريقة سيئة، حاول تحديد مشاعرك فى قمة الهدوء، مابين الغضب، الخوف، الحزن، والتوتر، لذلك تبدأ بالتفكير الصحيح مع كيفية التعامل مع مشاعرك، وليس بالمشاجرة مع نفسك.
2. تعرف على مميزاتك، وابدأ بكتاباتها واقرأها جيداً، وفكر نفسك كل فترة، بتلك المزايا التى تتمتع بها، حتى لو كانت ميزة بسيطة، وإذا لم تكن قادراً التعرف على مميزاتك، فيمكنك اسأل أصدقائك ومن حولك عن المميزات التى بك.
3. أقبل المجاملات والحديث الخارجى الجميل، على سبيل المثال: تقبل أى شخص يبدأ بمغازلتك، ترد بشكل تلقائى وعفوى بأنك غير حسن الشكل، فحينما تتقبل الحديث الجميل من الجميع، مع مرور الوقت سوف تتحدث بشكل جميل عن نفسك.
4. تعلم التسامح، حيث أن الانسان يخطأ أحياناً، وأنت تخطئ دوماً ، لذلك سامح نفسك على تلك الأخطاء، ومن الخطأ أن تعمل على تضخيم الموضوع وتحاسب نفسك وتجلدها، فلا عليك أبداً تعلم من خطأك وباشر فى تصحيح الأوضاع، فضلاً عن أن تدخل فى دوائر مفرغة من كره لنفسك.
يدعو د.عبدالله الأشخاص إلى أن النفس تستحق بالفعل أن تحب، وتقدر، ويجب عليك أن أول من يحب نفسك هو أنت، الطريق لحب النفس ليست بشبه مستحيلة، وإنما يجب عليك الثقة بالنفس، لكى لا تعانى مستقبلاً فى تكوين شخصيتك فى المجتمع، وإذا لم تستطع تحديد أولوياتك لحب النفس، عليك اللجوء لمتخصص فى المجال النفسى يساعدك لبحث عن طريقك بجدية.
قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، و‏وقوف‏‏ و‏منظر داخلي‏‏
تمت المشاهدة بواسطة ٩
أعجبني

تعليق
إرسال
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.