Share Button

كتب وتابع عمر الاصور

فى ليلة ثقافية مبدعة من ليالى الصيف ونسماته سادت اجوائها الاغلبية الانثوية الرقيقة والمسيطرة جاء ملتقى الاديبة الدكتورة هبة بندارى رئيس مجلس ادارة مؤسسة هبه بندارى للتنمية تحت شعار الفن وتمكين المراة وبداية رائعة لتدشين مجموعة من اللقاءات المستقبلية حول تمكين المراة العربية والافريقية ودور الفن فى اظهار ما اكتسبته المراة من مكتسبات التمكين خلال السنوات القليلة الماضية بفضل توجهات الدولة واهتمام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمراة وايمان سيادته بقدرة المراة على تخطى كل الحدود ومشاركة الرجل فى كافة الاعمال والمناصب وما تبعه من تمكينها سياسيا بفضل البنود الدستورية التى تم اقرارها فى التعديلات الدستورية الماضية
وبحضور نخبة من المع نجمات الفن فى الوطن العربى سيدة المسرح العربى الفنانة سميحة ايوب والنجمة المبدعة مديحة حمدى والفنانة الجميلة سميرة عبد العزيز كنجوم الملتقى .بالاضافة الى الفنان المبدع محمد ريحان باطلالته الرائعة ..
ادارت الملتقى بحرفية شديدة الخصوصية الدكتورة الاديبة هبه بندارى وسيدة التنظيم والعلاقات العامة الجميلة دكتورة منى يحيى وبحضور كوكبة من نجوم الادب والشعر والثقافة العربية والافريقية ومن رجال القوات المسلحة شرف الملتقى بالحضور سيادة اللواء دكتور احمد ونيس مدير معهد المخابرات الحربية السابق والسيد اللواء دكتور مصطفى سعد عبيه رئيس حى الشرابيه ..
جاءت الندوة دسمة بمحتواها الثقافى والفنى والادبى والعلمى مع وعد بمزيد من اللقاءات الثقافية القادمة التى تتناول فى إطارها ذات الموضوع لما توليه الدولة ممثلة فى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بملف المراة العربية والافريقية وتمكينها اجتماعيا وسياسيا …
وفى نهاية الملتقى تم تكريم رموز المجتمع من الفنانين والاعلامين والادباء ورجال القوات المسلحة من الحضور فى رسالة واضحة المعالم بان المجتمع متكامل بكافة طوائفة ملتفا حول قضية المراة وتمكينها عربيا وافريقيا ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Omar EL Aswar‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Omar EL Aswar‎‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏بما في ذلك ‏‎Omar EL Aswar‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٢‏ شخصًا‏، و‏‏بما في ذلك ‏‎Omar EL Aswar‎‏‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *