Share Button

كتبت فاطمة مختار

أصدرت المنظمة المتحدة الوطنية لحقوق الإنسان بيانا قائلة من خلاله بأن اليوم تحتفل محافظة دمياط بعيدها القومى فى الثامن من مايو من كل عام وذلك تخليدا لذكرى إنتصار شعبها العظيم على الحملة الصليبية فى معركة فارسكور وأسر لويس التاسع ملك فرنسا عام ١٢٥٠م.

واكد المستشار « محمد عبد النعيم » رئيس المنظمة المتحدة الوطنية لحقوق الإنسان ان مع حلول عام ٢٠١٩ تشهد محافظة دمياط العديد من التحولات نحو التنمية، وحيث أن الآمال تتجه نحو هذه المحافظة العريقة، سعت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط منذ توليها مهام المحافظة أن تصبح دمياط قاطرة للتنمية الحقيقية في مصر، ومن هنا يأتى مشروع مدينة دمياط للأثاث أحد المشروعات القومية الضخمة التى توليها القيادة السياسية أهمية بالغة لكونها أكبر مدينة متكاملة ومتخصصة فى صناعة الأثاث وكل ما يتعلق بها من حرف وصناعات صغيرة ومتوسطة وصناعات مغذية ومكملة لها كما تشمل منطقة تجارية وتسويقية ومركز تكنولوجي وتقام على مساحة ٣٣١ فدان ويضم ٥٤ هنجر بإجمالى ١٣٤٨ ورشة

وصرح « عبد النعيم » فى البيان الذى أصدرته المنظمة أنه تم استلام الصناع الحاجزين بالورش كاملة المرافق لوحداتهم منذ عدة أشهر ليبدأوا العمل بها وذلك تنفيذا لتكليفات السيد رئيس الجمهورية و رئيس مجلس الوزراء بتشغيل المدينة فى أسرع وقت ممكن وتذليل كافة العقبات لتحقيق الاستفادة القصوى من المشروع لإعادة دمياط كمدينة رائدة فى صناعة الأثاث مؤكدا أنه سيتم افتتاحها رسميا فى القريب العاجل ليتحول حلم إنشاء أكبر مدينة متخصصة في صناعة الأثاث فى الشرق الأوسط إلى حقيقة.

وأضاف أيضا فى حديثه قائلا : أنه تم توفير كافة الخدمات للتيسير على الصناع الحاجزين بالورش بالمدينة و كذلك توفير فرص تدريبية لهم على إستخدام أحدث النظم التكنولوجية فى هذه الصناعة فضلا عن إنشاء ” محطة مدينة الأثاث” وكذلك عمل خط سير للسرفيس لربط المدينة بباقى المناطق الحيوية بالمحافظة
، وأشار « عبد النعيم » إلى أنه جارى العمل بالمعرض المؤقت داخل المدينة لتسويق منتجات الصناع لحين الانتهاء من المركز التجارى والذى تم توقيع البروتوكول بشأنه مع وزارة الإنتاج الحربي لافتا إلى الجهود المبذولة بين العديد من المؤسسات لإنعاش سوق الأثاث بالمحافظة ولعل أهمها البروتوكول المبرم مع المنطقة الشمالية العسكرية وجهاز تنمية المشروعات لفرش وحدات مشروع بشائر الخير ٥،٣ بالاسكندرية بالأثاث الدمياطى فضلا عن إقامة سلسلة معارض ” صنع فى دمياط” بأرض المعارض بمدينة نصر ومعرض ” فرنكس – دمياط” الذى تم إقامته بالتعاون المشترك مع جمعية المصدرين المصريين – إكسبولينك ووزارة التضامن الاجتماعي و شركة دمياط للاثاث منتصف سبتمبر الماضي

واكد «عبد النعيم » على توفير فرص عمل جديدة للشباب و القضاء على ظاهرتى الباعة الجائلين و العشوائية ، حيث عقد بروتوكول تعاون مع صندوق تحيا مصر لتنفيذ مشروع شارع “٣٠٦” لإنشاء منطقة تجمع وحدات وعربات للطعام بشكل حضارى، فضلا عن إقامة عدد ثلاث أسواق حضارية وفقا لخطط عمرانية وبها جميع المرافق الأساسية بكفر سعد و فارسكور و كذلك مدينة رأس البر للقضاء على مشكلة الباعة الجائلين والتى كانت منتشرة خاصة بشارع النيل

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *