الموقع الرسمى للجريده
Share Button

مكتب البحيرة / سمير الجناينى
أكد الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور على أن نهوض الأمم يأتى بالبحث والتفكير والابتكار لافتا إلي أن البحث العلمى فى جامعة دمنهور يأتي وفقا لاستراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030 والمنظومة الاقتصادية التى تتبناها القيادة السياسية ، ليكون للبحث العلمى مردود ايجابى وتنموى.

وأضاف رئيس جامعة دمنهور أن معظم الأبحاث التى تخدم التنمية المجتمعية ويتم اجراؤها تكون مكلفة جدا وهذا الأمر يقودنا إلى محاولة ايجاد مصادر أخرى للتمويل بالإضافة الى الميزانية المخصصة له من الدولة ولابد من التفكير خارج الصندوق والابتعاد عن الطرق النمطية التقليدية المعتادة فى الحصول على التمويل اللازم بعيدا عن ميزانية الدولة المخصصة للبحث العلمى .

وتابع الدكتور عبيد صالح : بالفعل وضعنا عددا من الأهداف الاستراتيجية لتكون منهج عمل بناء بالجامعة. وهي تتضمن خمس مجالات : الأول يهتم ببرامج التعليم الجامعي من حيث التطوير والارتقاء بمواصفات الجودة في كافة البرامج التعليمية وربط برامج الدراسات العليا بأولويات التنمية بالمحافظة. والمجال الثاني يهتم بخطة استراتيجية شاملة تكفل اسهام الإنتاج البحثي في دعم التنمية واشراك مؤسسات المجتمع علي دعم مشروعات البحث العلمي والاستفادة من نتائجه ومخرجاته. والمجال الثالث يهتم بالخدمات المهنية والمجتمعية من خلال تبني مفهوم “الجامعة بيت الخبرة” الذي يهدف إلي التوسع في الخدمات المهنية المؤثرة علي قطاعات ومؤسسات المجتمع المدني ودفع التنمية المستدامة تحت شعار فعال “جامعة بلا أسوار” حتي نضمن التحسين المستمر في مواصفات الجودة. والمجال الرابع يهدف لتوسيع القاعدة الطلابية المشاركة في الأنشطة المختلفة. والمجال الخامس يخص الناحية الإدارية والمالية ونحن بجامعة دمنهور نتبني ثقافة تنمية موارد التمويل الذاتي للجامعة وتوظيفها لدعم مشروعات التطوير.

وأوصي الدكتور عبيد صالح، طلاب الجامعة بالابتعاد على الأنشطة والأفكار المتطرفة والتركيز على إكتساب المهارات وبناء الشخصية لأنها من أهم متطلبات سوق العمل وأن يلتزموا بالإعراف الجامعية وأن يعبروا عن مطالبهم بطريقة مشروعة لا تضر ولا تعرقل من سير العملية التعلمية. ومصالح الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like