Share Button

متابعة /أيمن بحر 
شن الجيش الأمريكى هجوماً سيبرانياً على كتائب حزب الله فى العراق وسوريا وفى الداخل الإيرانى فى الأيام التى تبعت إسقاط الطائرة المسيرة الأمريكية من قبل الحرس الثورى الإيرانى، وفقاً لمسئولين أمريكيين مطلعين على العملية، ورفضا الكشف عن أسمائهما لحساسية المعلومات.
وأشار المسئولان الى أن الغاية من الهجوم كان شل قدرات ميليشيا كتائب حزب الله المدعومة من إيران، ولفتا الى أن الهدف المحدد كان شبكات الإتصالات التابعة للحزب، دون أن يدليا بمعلومات حول نجاح العملية من فشلها.
ورفضت وزارة الدفاع الأمريكية التعليق رسمياً على هذه القضية إذ قال المتحدث بإسمها، الكابتن وليام أوربن: “ترفض القيادة المركزية الأمريكية التعليق على أى هجوم سيبرانى محتمل”.
وتمتلك وزارة الدفاع الأمريكية قائمة بالأهداف التى من المحتمل إستهدافها، لكن القرار النهائى فى مثل هذا الهجوم يعود دائماً للرئيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *