((رفقا بالقوارير ))

((رفقا بالقوارير ))
Share Button

((رفقا بالقوارير ))

بقلم / هايدي سلامة

اذا كان تعلم فن الإتيكيت وإدارة الحياه الهدف منه الأرتقاء بجوانب الحياه والوصول للسعاده والأستقرار واذا كان المرأة هى نصف المجتمع بل المجتمع باكمله والبيت هو المرأة وأن المولى عز وجل

كرم المرأه حينما قال(( الجنه تحت أقدام الأمهات)) وحينما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((خيركم من بُشِّر بالأنثى))

 إذا كانت محاور الحياة منقسمة إلى محورين وهم الست والراجل وفى يوم تكريم المرأة نوجه رسالة لكل راجل .ولكل أم تربي راجل.

 فضلا :_

كل أم تهيئه أبنها لتعلم فن معامله المرأه ليكون قادرا على التعامل مع كل أنثى مع أخواته البنات مع زوجته علميه أزاى يجعل امرأته دائما في ابها حالتها الرجاله محتاجين ان يتعلموا فن معامله المرأة وده يرجع لنشأة الرجل.وغرث مفاهيم التعامل الصحيح.

علمى أبنك يقدس وقت لسماع مراته يقدس الحياه الزوجيه

يحترم ويحب أخواته البنات يحافظ عليهم علمى أبنك يكون رجلاً …

ليست الرجولة بعضلات مفتوله ، ولا بالخشونة ،ولا بالتكشيرة و بالغضب ، ولا بالصراخ .. علميه يكون رجلاً ..لها لا عليها ، دعما وسندا ، أملا وأمانا

علمى أبنك

يمسح دمعة ، يرسم بسمة ، يواسيها بحزنِها ، يداوي جرحها ، يمتص غضبَها ، يشاركها يومها ، يجاريها بتقلباتها ، يستشر رأيها ، ويأخذ بِنصحها …

يكنْ لها أباً ، أخاً ، أبناً ، زوجاً ، حبيباً ، عشيقاً …

علمى ابنك يكون رجلا لها …

لا تنسى أنك تربى رجلا يتعامل مع كائن كرمه الله ورسوله المرأة كائن ضعيف علمي أبنك أزى يقويها و يصونها ويدافع عنها… وكفايه أجيال من اللامبالاه والفوضى …

  (رفقا بالقوارير)

( بالصح حياتنا أصح )

ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: