Share Button
كتب : ماهر بدر
قام السيد الدكتور أحمد عبد الله زايد مدير مكتبة الإسكندرية صباح اليوم الخميس بجولة تفقدية لمقر مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بالقرية الذكية وهو أحد مراكز المكتبة التابعة لقطاع التواصل الثقافي وشملت الجولة متابعة مشروعات المركز المعنية بتوثيق التراث وتعزيز الهوية الوطنية المصرية، وشاهد الدكتور زايد عرض بانوراما التراث Culturama وقاعة المايكروجاليري ، كما تفقد منفذ بيع إصدارات المكتبة المتواجد بالمبنى.
وأشاد “زايد” بالدور الذي يقدمه المركز من خلال توثيق التراث الطبيعي والحضاري، وكذلك الدور الهام والفريد في توثيق تراث مصر الحضاري بجوانبه المادية واللامادية، وتراث مصر الطبيعي من محميات وحياة برية.
هذا وقد ساهم المركز على مدار ما يقارب العقدين من الزمن في توثيق ونشر المعلومات المتعلقة بالتراث عن طريق تنفيذ العديد من مشروعات التوثيق الرقمي للتراث المصري باستخدام أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والعديد من الجهات والهيئات المتخصصة المحلية والدولية ويحرص المركز على زيادة الوعي بالتراث الحضاري والطبيعي والهوية المصرية بالاستفادة من مختلف القنوات الإعلامية المتاحة وأيضًا إلى بناء قدرات العاملين في مجال توثيق التراث الحضاري والطبيعي والحفاظ عليه.
وأقام المركز مجموعة من المعارض الرقمية وأنظمة العرض الحديثة، التي يقوم بتوظيفها لزيادة الوعي على المستويين المحلي والدولي بأهمية التراث والحضارة المصرية عبر كافة العصور والأزمنة، مستهدفًا في ذلك الحفاظ على الهوية المصرية.
ومركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي هو أحد المراكز التابعة لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية. تم إنشاء المركز بموجب قرار جمهوري رقم 360 لسنة 2002، ولدى المركز عدة معارض ومنها معرض للمشروعات وله بعض الإصدارات المطبوعة من كتب وأسطوانات وقد فاز المركز بعدة جوائز إقليمية وعالمية.
ويسعى المركز جاهدًا، باعتباره تابعًا لمكتبة الإسكندرية، إلى توثيق وإدارة ونشر المعرفة بتراث مصر الحضاري والطبيعي من خلال ابتكار واستخدام تكنولوجيات جديدة.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *