< زواج الحمير -
Share Button

زواج الحمير

بقلمي : إبراهيم محمد قويدر

************************

قد يعجب حمار بحمارة أو العكس وعادة ما يحدث ذلك فى الحقل أو فى الطريق للمزرعة أو فى الزريبة .
حيث يبدأ الحمار فى التقرب إلى الحمارة حيث يحضر لها حزمة من البرسيم أو مقطف من التبن المحلى ببعض حبات الفول أو الشعير ويتودد إليها على مسمع ومرأى من بقية الحمير التى ترى ما يحدث ولا تعيره اهتماما فهى لاهية فى علفها وتبنها .
يتجرأ الحمار ويقترب من الحمارة ويسمعها كلمات الغزل فى قوامها الفتاك وعينيها العسليتين فتذوب الحمارة طربا لكلمات الغزل ويسير الحمار أمام الحمارة يغريها بقوته
فتقع الحمارة أسيرة لحبه ولا تطيق فراقه وتصاب بالغيرة اذا رأته وهو يتحدث مع حماره غيرها ولو كانت زميلته فى الحقل أو عند الجيران .
تطلب الحمارة من الحمار أن يتزوجها لأنها لاتطيق فراقه وتريد أن تشاركه حياته وعلفه اللذيذ فحبات ألفول من يده والعسل.
هنا يتعلل الحمار بأنه غير جاهز وليس عنده بيت للزوجية فتقول له : نتزوج فى اى مكان ولو كان فى( خص ) فى الحقل .
وهنا يفاجأها عندما يدرك أنها لاتطيق فراقه بأنه لن يذهب للمأذون لأنه ليس عنده بطاقة شخصية .
فتطلب منه أن يضربا ورقتين عرفي عند أى محام وستدفع هى مصروفات الزواج .
كفاية كدة النهاردة
بقلمي : إبراهيم محمد قويدر
شاعر القرية
مصر – البحيرة

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد