Share Button

 

متابعة //دعاء محمد

8 سنوات مرت على أحداث «مذبحة كرداسة»، قبل أن يتم إعدام الجناة اليوم، وهي اللحظة التي طال انتظارها من أسر الشهداء، حيث عبروا عن ارتياحهم، ليسوا هم فقط، ولكن ذويهم الشهداء أيضا، الذين يرقدون في قبورهم مطمئنين الآن بعد القصاص من العناصر الإرهابية، المشاركة في الهجوم على قسم شرطة كرداسة، وإزهاق أرواح الضباط به، والتمثيل بجثثهم، بالتزامن مع أحداث فض الاعتصام غير السلمي في ميدان رابعة العدوية في 14 أغسطس 2013.

تنفيذ حكم الإعدام بـ9 من المشاركين بمذبحة كرداسة

واليوم كُتب فصل جديد من القصاص العادل بتنفيذ حكم الإعدام في حق 9 من الصادر ضدهم أحكام بالإعدام شنقًا في واقعة اقتحام مركز شرطة كرداسة، وذلك في ساعة مبكرة من صباح اليوم الإثنين في سجن وادي النطرون.

زوجة الشهيد عامر عبد المقصود: حقه رجع

ومن بين الأبطال الذين فارقت أرواحهم في أحداث «مذبحة كرداسة» كان الشهيد العميد عامر عبد المقصود، نائب مأمور مركز شرطة كرداسة، الذي تلقت زوجته نجلاء سامي، خبر تنفيذ حكم الإعدام في 9 من المشاركين بالمذبحة بفرحة عارمة: «الحمدلله حقه رجع»، قائلة في حديثها مع «الوطن» إنها تنتظر منذ 8 سنوات القصاص من كامل المجموعة الإرهابية المشاركة في أحداث 14 أغسطس 2013.

نجلاء: «هاروحله أعرفه وأفرحه»

وتنتظر زوجة الشهيد عامر منذ 8 سنوات استكمال القصاص من العناصر الإرهابية المشاركة في أحداث «مذبحة كرداسة»، مضيفة أنها ستذهب إلى المقابر غدًا بعد عملها لإبلاغ الشهيد البطل «عامر» بالحكم: «هاروحله أعرفه أن حقه رجع وأفرحه»، حتى يسترح في قبره.

 

وعلمت «نجلاء» زوجة الشهيد عامر بخبر تنفيذ حكم الإعدام من والدة الشهيد محمد شتا، التي أبغلتها عبر الهاتف: «قالتلي أنا بفرحك»، مضيفة أن العدل يأخذ مجراه برغم طول فترة الحكم، حيث كادت تفقد الأمل بعد انتظار سنوات: «كنت بتمنى أسمع حاجة تفرحني بعد السنين دي كلها»، لافتة إلى أنها كانت تتمنى تنفيذ حكم الإعدام فيهم فور القبض عليهم.

أمنية زوجة الشهيد عامر عبدالمقصود

وتتمنى زوجة الشهيد البطل أن يتم القبض على باقي الهاربين من المشاركين في «مذبحة كراداسة»، وأن تراهم على حبل المشنقة، وبالتحديد محمد نصر غزلان، وعبد السلام بشندي، لأنهم أكثر المشاركين بالتخطيط للواقعة، حسبما ذكرت «نجلاء»: «أمنية حياتي يتجابوا زي الفئران وبقولهم مسيركم هتيجوا يا هتموتوا في الغربة».

وتحدثت «نجلاء» عن مشاهدتها لحلقة مسلسل «الاختيار 2» ومشاهد الهجوم على قسم كرداسة، لافتة إلى أنه على الرغم من محاولة المسلسل إبراز الصورة كاملة، إلا أن «الواقع كان أبشع»، مشيرة إلى أن الحلقة أعادت الأحزان إلى قلبها هي وأبناء الشهيد، وسيطر عليهم البكاء، ولكن جاء هذا الحكم ليثلج صدورهم ويحقق القصاص العادل.

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *