Share Button

 

كتبت هاله الشحات

مع حصول الشباب على المؤهل الدراسي تبدأ رحلة معاناتهم في الحياة ويواجهون العقبات والتحديات الواحدة تلو الأخرى، وأولى هذه التحديات هي الحصول على فرصة عمل في ظل ارتفاع نسبة البطالة، وما أن يرزق الله الشاب بالعمل يبدأ في التفكر في الزواج واختيار من تشاركه حياته، سواء كان ذلك بقصة حب أو زواج صالونات أو زواج من اختيار الأهل أو الأصدقاء.

ومع إقدام الشباب على تلك الخطوة يصطدمون بالعديد من العقبات ومنها مغالاة أهل العروس.. «عايزين شبكة فوق الـ 50 ألف جنيه وشقة في مكان متميز وفرح في أحسن قاعة وأحسن فرش».. هكذا تكون طلبات والد العروس، ولسان حال الشباب يقول «ما باليد حيله».

وتضاف إلى كل هذه المطالب عادات وتقاليد تثقل كاهل الشباب في بداية مشوار حياتهم مثل: «المواسم» والهدايا والفسح، وفى ظل تلك الأمور الصعبة يحتار الشاب في الاختيار ما بين قلبه وعقله ويبدأ في التفكير في الانفصال أو السفر للخارج، وأحياناً يكره الزواج ويعزف عنه.

ولكن الإسلام أوجد حلا لكل هذه المشكلات، والحل يكمن في قول الله تعالى: (لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا)، وكذلك أرشدنا الرسول صلي الله عليه وسلم في هذا الحديث النبوي الشريف فعن أبي هريرة قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذَا خَطَبَ إِلَيْكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَزَوِّجُوهُ، إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ، وَفَسَادٌ عَرِيضٌ ».

فالزواج في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم بسيط وسهل، فهو قائم على طاعة الله والمودة والرحمة والحكمة وإنشاء أسرة صحيحة متواضعة ومستقرة ، ويعزف الكثير من الشباب عن الزواج بسبب مغالاة أهل العروس والتشديد في الطلبات أو أن الفتاة تريد شاب ذات مواصفات خاصة.

ولهذا أوجه عدة رسائل للمجتمع أولها: رسالة إلى والد العروس، فأقول له «اختر رجلاً لخلقه ودينه وليس لماله.. قف بجانبه وساعده وكن عونًا له.. اتخذه أبنًا لك وتدبر أموره وأعلم أنك كنت مثله في يوم من الأيام».
وثاني الرسائل إلى العروس فأقول لها: «إذا كان خطيبك ضعيفًا فلا تستغلى ضعفة بل اجعليه قوياً بكلامك وأفعالك وقفى بجانبه.. ولا تطلبي منه الكثير من الهدايا واجعليه إنسان يحسن التصرف.. تحلي بالصبر وضعي أمامك الأمل والنجاح فلو علم حبك له وخوفك عليه سيبذل قصارى جهده من أجلك.

وأخيرًا رسالة إلى الشاب فأقول له: «التزم بطاعة الله والاستغفار وتمسك بالصبر.. لا تأخذ قرارًا وأنت غاضب.. يجب أن يكون ظاهرك كباطنك فلا تخفى شيئًا.. كن حكيمًا وقادرًا علي تحمل المسئولية ولا تجعل أحدًا يتدخل في حياتك الخاصة».. والله الموفق والمستعان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *