Share Button

 

كتبت : أسماء حامد حسن 

البحر الاحمر 

 

شروق احمد جابر تلك الفتاة المجتهدة بمعهد فتيات القصي الاعدادى الثانوي نشأت شروق وسط أسرة بسيطة الوالد يعمل مديرا بالوحدة المحلية بمدن الجنوب والام معلمة فيزياء وكيمياء بمدرسة كمال الدين حسين همام الثانوية العسكرية لها أخ بكلية الطب واخ اخر بكلية الهندسة ولها اخت بالشهادة الثانوية العامة تقول شروق انها اصغر اخوتها وانها الوحيدة ازهرية بينهم وطالما شجعتها والدتها على الاستمرار بالازهر فهى حافظة لثمانى وعشرون جزء من القران الكريم وعند سؤالها عن هواياتها قالت انها تحب الرسم وقراءة الروايات وعن امنيتها قالت تريد ان تصبح صيدلانية عندما تكبر فهى تحب ذلك وتجتهد كثيرا للوصول الى هدفها 

 

سالتها ما مبداك في الحياة ؟ قالت ان مبدأى في الحياة ( اعمل الى عليا في كل حاجة سواء مذاكرة او اى حاجة تانية ومهما كانت النتيجة انا بكون راضية ومسلمة وراضية بقضاء الله والكلام ده كله ملخص في ايه واحدة ” فعسي ان تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا ” 

 

تلك هي كلمات شروق وأضافت ان للمعهد دور كبير فجميع المعلمين والمعلمات يعملون بأخلاص وقالت ان المواد التى تدرسها بالازهر 

 

ثم اضافت كلمات جميلة بها الاف من الاسئلة لماذا يتهرب الناس من الازهر لماذا الاقبال ضعيف على الازهر فقالت اذا اهتم الاباء بالقران واعطوا له الاولوية في حياة ابنائهم فسوف يوفقون في حياتهم العلمية والعملية والمواد الازهرية كالفقه مثلا يفيدنا في حياتنا فنحن نتعلم ونستفاد واخيرا اوجه شكرى لعائلتى ابى وامى ومعهدى ومعلمين ومعلمات المعهد فما انا عليه بتشجيعهم ووقوفهم معي

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *