Share Button

 

بقلم : عائشة البيرق

المرأة الإماراتية هي القيادة والريادة وجزء لا يتجزأ من دولتنا الحبيبة ( الإمارات العربية المتحدة) وكيانها . لذا تحفتل بها سنويا تويجا لأعمالها وانجازتها أثر توجيهات أم الإمارات والحاضنة الأولى لامرأة الشيخ فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام والرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة حيث عملت على تخصيص يوم 28 من شهر أغسطس من كل عام للاحتفال بميلاد الاتحاد النسائي العام إبرازا لما حققته من استراتيجيات لتنفيذ رؤية لتكون أفضل 25 دولة بحلول عام 2021. وهذا وفق مبادئ والدنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان يقدر ويشجع ويحفز دور المرأة منذ القدم وخلفه بعده أبناءه في منحها الصلاحيات والفرص التي أثبت أنها جديرة بما أعطت من مكانه في المجتمع وهذا ما نلحظه من خلال إصدار قرار رفع تمثيلها برلماني إلى النصف لخلق حالة فريدة من نوعها ألى جانب إطلاق الاحتفالات تحت شعار ( المرأة رمز التسامح) إيمانا بأنها مصدر وينبوع السلام والتسامح والعطاء لمجتمع والأسرة ولأبنائها. وكذلك يتجلى دور المرأة في احتلالها اقوى وارقى المناصب ومساندها للرجل في جميع المجالات ( التعليمية والصحية والثقافيةو الاقتصادية) بغيت رفع شأن الدولة وبناء أجيال قادرة على مواجهت التحديات بكل قوة وإرادة وطموح لصدارة وبطرق إبداعية ذات طابع إماراتي وهوية يفخر بها الجميع داخل أو خارج الدولة . وهذا ما تسعى له قيادتنا المتمثلة في الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان حفظه الله وأخوانه الحكام للوصول إلى أرقى الرتب وافضل المميزات لذلك نحي كل امرأة تعمل لوضع بصمة في دولتها وبكل تميز..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *