الموقع الرسمى للجريده
Share Button

بقلم /حسام محمد خلیل
حگی لی جدی

گنت گالدلو فی بئر
أروی ظمأ من حولی
هالگ بسقیا الحیاه
ولون قمیصی باهت
الألوان
أطئ أطئ
رأسی لجلب المال
الجبن سگن صدری
وعشت فی الحیاه گما
الأموات
صباحی بلون الیل
إذ جن لا أری البسمات
شدة الآلام تسگنی وساده
گلهیب النار
وکسره خبر تشبعینی
إذا أگلها الأبناء
هرمت ولم یهرم جبنی
وهذا مصیر الجبناء
یاولدی ما زالت
أُدهس بالأقدام
لا أذگر من حیاتی
سوی سجدة للرحمن
تملئ حروفها البگاء
‌ دعوت لگ وللأجیال
آن لا ترثوا جبنی
وترثوا العلم صنیعه
الأوطان
أوقف یاولدی السقیا
گن منارة للأجیال
لاتجعل من نفسگ
طریقا لمن سلب الحق
وأگتب تاریخ الآمة
وأذگر فیه الحق
وایاک یاولدی المدح
لاتذگر جبنی لاأحفادی
گفانی ذل
حقگ أن تگتب
آن من أهلگنا جبن الأجداد
وهذی صورتی یاولدی
إن شئت فجعلها ناقوس
یذگرگ بان الجبن
یسلب حق ویجعلنا
گالاموات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like