Share Button

“طيران أديل ” دشن اليوم أولى رحلاته إلى شرم الشيخ.. ويدرج 8 رحلات أسبوعياُ من جدة والرياض والدمام 

كتب : ماهر بدر

 

سيف الدين بهجت : رحلات أديل تدعم تنشيط السياحة العربية لمصر .. ونهدف جذب المزيد من العرب لمقاصدنا السياحية

 

إستقبل مطار شرم الشيخ الدولى أولى رحلات طيران فلاى أديل القادمة من جدة لشرم الشيخ وعلى متنها نحو 175 راكب ، وذلك ضمن جدول رحلات أديل المنتظم والمدرج به تسيير 8 رحلات أسبوعياً من جدة والرياض والدمام .

 

وقد شهد المطار إحتفال بهذه المناسبة شارك فيه الأستاذ سيف الدين بهجت ، الرئيس التنفيذى لمجموعة شركات نيو ستار للخدمات الأرضية الجوية والسياحة والتى تتولى إنهاء كافة الإجراءات الخاصة بالخدمات الأرضية لطيران أديل فى المطارات المصرية، والأستاذ مصطفى ذكرى، ممثل الوكيل السياحى لشركة أديل بمصر.

 

بدأ الإحتفالية بممر الهبوط حيث قامت سيارات المطافى برش المياه على جسم الطائرة فى تقليد دولى ببداية تدشين وتشغيل الخط الجوى ، صاحبه تقديم الورود والحلوى والمواد الدعائية للركاب عند دخولهم صالة الوصول وأستقبلهم ممثلى العلاقات العامة لشركة ناساس للخدمات الأرضية .

 

وأعلن سيف الدين بهجت ، الرئيس التنفيذى لمجموعة شركات نيو ستار للخدمات الأرضية الجوية والسياحة ، أن تشغيل خطوط طيران تربط بين أهم ثلاث مدن بالمملكة العربية السعودية وهى جدة والرياض والدمام إلى مدينة شرم الشيخ ، يُعد إضافة جديدة ، وعاملاً مساعداً للتيسير على السياحة الوافدة من السعودية إلى شرم الشيخ مباشرة .

 

وتوقع بهجت ، أن تكون هذه الرحلات الثمانية والمدرجة على جدول رحلات فلاى أديل ستكون عاملاً لزيادة الحركة الوافدة من السعودية أو المقيمين هناك ، وتلبى رغبات السعوديين الذين إتجهت بوصلتهم السياحية إلى المدن الشاطئية وخاصة شرم الشيخ بعدما أصبحت مقصداً سياحياً عالمياً يستقطب السياحة من جميع أنحاء العالم وذياع شهرتها دولياً لما تحتضنه من مقومات سياحية فريدة من نوعها.

 

وأشار سيف الدين بهجت ، إلى أن مجموعة شركات نيو ستار للخدمات الأرضية الجوية والسياحة ، قد أنهت جميع الترتيبات الخاصة ووفرت كافة عناصرها من الفنيين المؤهلين على أعلى مستوى لإستقبال الرحلات الثمانية المدرجة بجدول رحلات فلاى أديل.

 

وأوضح الرئيس التنفيذى لمجموعة لمجموعة شركات نيو ستار للخدمات الأرضية الجوية والسياحة ، أن السياحة العربية تمثل للسياحة المصرية أحد أبرز الروافد التى تمد المقصد السياحى المصرى، بما يقرب من 30% حجم الحركة الوافدة التى تأتى لمختلف المدن السياحية، ويعد السائح العربى من أفضل شرائح السائحين من حيث متوسط عدد الليالى السياحية ومتوسط إنفاق السائح.، مطالباً بضرورة التركيز على السائح العربي لكونه الأقرب لنا في الثقافة و اللغة وسهولة قرار السفر لزيارة مصر .

 

من جانبه أعلن اللواء أحمد حمدى ، مدير عام شركة نيوستار للسياحة ، أن السياحة العربية هى حصن الأمان للسياحة المصرية ، فضلاً عن الآثار الايجابية للسياحة البينية العربية في زيادة أواصر الأخوة والتواصل الثقافي والاجتماعي وزيادة التعاون التجاري والصناعي بين أبناء هذا الوطن الواحد مما يزيد من تلاحم الشعب العربي إزاء قضاياه القومية.

 

وأكد حمدى ، أن مصر تكثف جهودها لتعزيز قطاع السياحة وجذب المزيد من الزوَّار من خلال الحملات الترويجية الإلكترونية، التي تهدف إلى إبراز المقصد السياحي المصري ومقوماته السياحية والأثرية المتميزة والمتنوعة.

 

أشار حمدى ، إلى إن هناك توجهات بالعمل على زيادة النسبة من السياحة البينية العربية السياحة خاصة وأن السياحة البعيدة سريعة التأثر بالأحداث والمتغيرات والإشاعات التي تروجها في معظم الأحوال وسائل الإعلام الأجنبية المغرضة التي تضخم من الحدث البسيط بقصد التأثير السلبي الشديد على حجم السياحة الأجنبية الوافدة، في حين أن المواطن والسائح العربي لا يتأثران بتلك الأحداث والإشاعات بل على العكس تماماً.

 

فيما أوضح طلعت زكرى ، رئيس مجلس إدارة مجموعة زكرى تورز والوكيل السياحى لشركة أديل بمصر، أن طيران أديل وضعت جدول لرحلاتها الثمانية تتضمن تيسير 3 رحلات أسبوعياً من الرياض لشرم الشيخ أيام الجمعة والأحد والأربعاء ، و3 رحلات من جدة أسبوعياً أيام الخميس والسبت والثلاثاء ، ورحلتين من الدمام يومى الأربعاء والجمعة .وجميع الرحلات يتم تسييرها على متن طائرات طراز إيرياص 230 A، مشيراً إلى أن نسبة الإمتلاء بالرحلة الأولى تُعد ممتازة حيث بلغ عدد الركاب فيها 175 راكباً من 186 راكباً وهى سعة الطائرة وبنسبة تزيد عن 90 % ،متوقعاً أن تشهد الرحلات القادمة من الوجهات الثلاثة نسبة تحقق العلامة الكاملة خاصة مع بدء الإجازات للعام الدراسى فى السعودية وأيضاً مع قدوم عيد الأضحى المبارك .

 

وتراهن مصر على الأسواق الخليجية لتنشيط السياحة خلال أشهر الصيف. وأطلقت وزارة السياحة والآثار المصرية، ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، حملة ترويجية على مواقع التواصل الاجتماعي للترويج للمقصد السياحي المصري لموسم صيف 2022، تحت عنوان «إجازتك عندنا». وتستهدف الحملة الأسواق العربية الرئيسية، خصوصاً المملكة العربية السعودية، والإمارات، والكويت، والأردن، إضافة إلى تشجيع المصريين على قضاء إجازاتهم في مصر.

 

وتسعى مصر لإنعاش قطاع السياحة عبر حملات ترويجية، وتسهيلات للشركات السياحية، ولدخول السائحين، حيث تمت الموافقة لأول مرة على منح الأجانب القادمين للبلاد، تأشيرة دخول اضطرارية في منافذ الوصول المختلفة.

 

وكان قطاع السياحة قد بدأ في التعافي خلال النصف الأول من عام 2021. بنسب تقترب من المعدلات التي حققتها السياحة عام 2019 قبل ظهور جائحة (كورونا)، لكن ظهور متحور (أوميكرون)، أربك السوق مرة أخرى، حسب التصريحات الرسمية.

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.