Share Button

كتب : محمد محسن السهيمي

أعلنت سلطات جبل طارق، الخميس، أن الولايات المتحدة طلبت من سلطات جبل طلرق المنطقة التي تعتبر تابعة لبريطانيا مصادرة ناقلة النفط الإيرانية التي تحتجزها منذ شهر، بينما كانت المحكمة العليا تستعد للسماح لها بالمغادرة.
وقال المحامي جوزف ترياي ممثل النيابة العامة، أمام المحكمة العليا التي يفترض أن تقرر تمديد احتجاز ناقلة النفط “غريس 1” التي يشتبه بأنها كانت تنقل نفطا إلى سوريا، أو السماح لها بالإبحار.
ورفعت المحكمة الجلسة حتى الساعة 16:00 (14:00 ت.غ).
وأكد رئيس المحكمة القاضي أنطوني دادلي أنه “لولا هذا الطلب الذي تسلمناه عند الساعة 1:30 (23:30 ت.غ الأربعاء)، لكانت السفينة غادرت” جبل طارق.
وفي الوقت ذاته، أعلن ناطق باسم حكومة جبل طارق أن قبطان “غريس 1” وأفراد الطاقم الثلاثة الذين كان أفرج عنهم بكفالة، أطلق سراحهم رسميا.
واعترضت شرطة جبل طارق والقوات البريطانية الخاصة، الناقلة المحملة بـ2.1 مليون برميل من النفط، في الرابع من يوليو الماضي.
وكانت المحكمة العليا في جبل طارق قد مددت حتى الآن احتجاز السفينة إلى 19 أغسطس.
وتسبب اعتراض الناقلة في أزمة بين لندن وطهران.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏محيط‏، و‏ماء‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *