Share Button

كتب /أيمن بحر 
التقي اللواء دكتور أحمد عبد الله – محافظ البحر الأحمر ،عصر اليوم الأربعاء ، بقائد الاسطول البحري لاستعراض الموقف التنفيذي لميناء صيد أبو رماد ، وذلك بديوان عام المحافظة .
أكد محافظ البحر الأحمر خلال الاجتماع علي إن عملية تطوير ميناء صيد أبو رماد تعد خطوة هامة ومميزة بالنسبة لأهالي مدن الجنوب ، كما تعد من أهم مشروعات الثروة السمكية بالبحر الأحمر، موضحا أن عملية تطويرها سيكون لها دور كبير فى عملية زيادة إنتاج الاسماك ، مضيفاً إلي أن الهدف من التطوير هو أن يصبح الميناء ذات إمكانيات ضخمة ، حيث يضم أرصفة بحرية لوحدات الصيد بأنواعها و خدمات لوجيستية ومبانى إدارية ومرافق وبنية تحتية.
كما أكد محافظ البحر الأحمر علي أن عملية تطوير ميناء صيد ابو رماد جاء نتيجة امتهان أكثر من 40 % من سكان مدن الجنوب بمهنة الصيد، كما يعد هذا الميناء من أحد مشروعات الثروة السمكية التابعة لمحافظ البحر الأحمر، والتي تلبي احتياجات أهالي ومواطني المحافظة من الأسماك.
وأضاف عبد الله أن عملية تطوير الميناء تتضمن إنشاء ساحات ومخازن مبردة و رافع سفن وورشة ميكانيكة وصيانة خاصط بالمراكب و مظلات و ساحات انتظار و محطة وقود و مصنع ثلج و صالات لفرز و تغليف الأسماك ، وكافيتريات ومتاجر لمستلزمات وحدات الصيد وقطع غيار ومساحات خضراء ، ومكتب بريد واتصالات وعيادة طبية وشبكة مرافق كاملة.
ومن جانبه أكد المهندس مخلص ثروت رئيس فرع المقاولون العرب بالبحر الأحمر أنه تم الانتها من كافة الأعمال الخرسانية البحرية من أرصفة ، مضيفاً بأن الميناء تم الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية بنسبة 60% ، وجاري العمل للانتهاء من الميناء في اقرب وقت ممكن ليتم دخوله الخدمة خلال الفترة القادمة
يذكر أن ميناء صيد أبو رماد يٌقام بعد تطويره علي مساحة 70 ألف متر مربع، بتكلفة بلغت 110 مليون جنيه ، ويتضمن إنشاء أرصفة بحرية به لوحدات وستوعب ايضا 600 فلوكة صيد على جانبي الرصيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *