Share Button
بقلم : نورهان محمد عامر
تعلق الروح ليس بأيدينا تعلقك بروح إنسان هو إحساس يفوق الحب بمراحل أشبه بالإدمان هو إدمان الروح للروح، والرحيل بعد تعلق الروح موت على قيد الحياة عشقك وحبك لروح إنسان كفيل أن يلازمك طوال عمرك، تظل تعشق روحه طوال حياتك ليس كحبك للشكل الذي يختفي إنبهارك به بمجرد أن ترى الأجمل منه شىء يختلف عن حب التعود الذي تمل منه مع الوقت، حين تعشق الروح ليس من السهل النسيان لأن الروح ليس لها شبيه أو بديل.
إنه عشق الروووح يا سادة تشعر أنك تتنفسه تشعر بدفئ صوته وتلمسك روحه دون حتى أن تلمس يديه، ولأنك الروح سأغلق صدري وأحتويك ماحاجتي لنفسي بدونك وأنا كل شئ فيك وبيك لا تحسب دقات قلبي نبض فهي تناديك إن كان لجسدي روح فهي أنت وإن كان لقلبي نبض فهو أنت أحبك، سأكتفي بك لا أكثر لأني بعينك وجدت السكن وأمام عينيك نسيت المحن فأين المفر وأنت الوطن سأختارك أنت بكل إنشغالاتك وضغوطاتك وساعات عملك الطويله وبعصبيتك وغيرتك المجنونه، أحبك يا أنت كما أنت بكل مالك وما عليك ياحبيب الروووح حتى وإن إبتعدت عني وطال الغياب.
سأنتظرك إن جرحت قلبي وإشتد العذاب سأنتظرك إن مرت الدقائق والثواني وإن ضاعت الأحلام والأماني، وإن توالت الأيام والشهور وإن تعاقبت السنين والدهور إن قلت ستأتي بالصيف ولم تأتي إن قلت ستأتي بالشتاء ولم تأتى، سأنتظرك في كل الفصول ليس لأنني أهوي الإنتظار ولكن لأنني وعدتك يوماً بالإنتظار قل لي ياصاحب الظل الطويل لقد حل الخريف فصل الحنين والرحيل وهكذا أنا مازلت أنتظرك أفتقدك كثيراً، أشتاقك جداً وأحن إليك بألف حنين وكل حنين يهز الضلووع فأحببتك بقلب لا يريد منك إلا أن تكون له.
مضى خريف خلف خريف وسنوات وسنوات أوارقي تتساقط ورقة ورقة ومازلت أنتظرك أفتقدك جداً، أخبرني حبيبي متى سيأتي ربيعي من جديد وتستقر روحي من جديد متى سيأتي يوماً الربيع كي يخبرنا ويبشرنا بأن حديقتنا الخاليه من الأزهار سوف تزهر يوماً من جديد، وأن العصافير التي هاجرت عشنا سوف تعود فرحتها مع كل ربيع قادم وأننا نستطيع أن نبني فوق الأنقاض قصور وفوق الصحراء واحات جميله، علمتني الحياة دروس غاليه أن الشمس مهما غابت فلابد أن تعود وأن الخريف مهما حمل للأشجار أحزاننا سوف تعود فرحتها مع كل ربيع قادم.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.