Share Button

فرح الكلام و السكر و صلاة عيد

اهنأ بها دون الجد و الكلام المفيد

و صراخ من فى المهد طوال العام مزعج

و اليوم يصيح فى اذنى السعيد

يذهب فى الحاح عنيد

من أجل هدايا العيد

و يصير البخيل مضطربا

فيهزم بخله و يعطيه كالكريم

و راحة من كل شاق

و فرح بالزيارات و نسيان للعاق

و تداعى للذكريات

إلى ان تمض الثلاثة أيام

و على المشاغل نستفاق

Share Button

By ahram

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *