Share Button

كتب /ايمن بحر 
الخبير الاستراتيجي اللواء رضا يعقوب سيتقرر من سيحظى بالمناصب الهامة فى مؤسسات الإتحاد الأوروبى، وقد رُشحت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين لمنصب رئيسة للمفوضية الأوروبية، ورئيسة صندوق النقد الدولى كريستين لاغارد لرئاسة البنك المركزى الأوروبى، وبهذا قد يتعزز الحضور النسائى فى قيادة الإتحاد الأوروبى.
لكن إختيار السيدتين جاء عبر إتفاق وراء الكواليس بين أنغيلا ميركل وإيمانويل ماكرون وهو ما يُواجه بتحفظات كثيرة، فى وقت يقف فيه الإتحاد الأوروبى أمام تحديات جمة، فهل يأتى إختيار القيادات الأوروبية على أساس رؤية بعيدة أم أنه مجرد رهان غير معلوم العواقب؟.
لايوجد سقف زجاجى للمرأة لا تتخطاه، لا إنحدار من فوق الزجاج، وزيرة الدفاع الألمانية أورولا فون دير لاين درست الطب أم لسبعة أطفال، تتحدث بجانب الألمانية الفرنسية والإنجليزية بطلاقة، لها شبكة إتصالات ببروكسل، أما كريستين لاغارد خبيرة مالية، أدارت صندوق النقد الدولى بجرأة، إنتقدت السياسة المالية لترامب، تحارب وتعارض أسلوب التقشف، لها رؤية ثاقبة فى الإدارة المالية.
أوروبا تتجه للكفائة، لاتنظر الى الهوية أو الجنس، وتتطلع للتقدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *