Share Button

شاعرة النيل/منى فتحى حامد
—————-
و سأل فؤادها عن الهوى و العشق
فأخذه الحنين إليها فى ألم وصمت
عن مشاعر باتت فى جفاء و موت

فأَخبرتهُ ، لماذا تسألنى عن الحب ؟
و كل الهوى ما شعرتَهُ معكَ من قبل
فقد سألتُ سؤالكَ لنفسى من زمن

هل فى يومٍ معى شعرت بالحُب ؟
هل تذوقت غرامى فى نبيذ خمر
تعايشت هيامي بلهيب و بِشوق

فزاغت مقلتيهِ من نظراتى بالعين
و تاهت همساتُه من ثغرٍ مبتسم
و ما زلت لإجابتهِ منتظرةً للرد

آه ياهوى أطاحني بشلالات وبمطر
من اشتياقٍ أنطقه الصخر والصنم
فراقٌ أغرق محبتهِ وحنانه باليم

حقاً،فؤادى تألمَ كثيراً من إثير ورد
عانقه صبارُ علقمه حارقاً للوجد
و نثر لآلئ زائفة لوجنتي من وَهم

يا ترى من سؤالكَ لنسماتي بالروح
تَوصَلَت لفكْ رموزى بِقلادة العشق
فتأتى الحياةمشرقةبالهوى فيما بعد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *