< قيادات الزراعة والبنك الزراعى والطب البيطرى يفتتحون مركز تجميع ألبان " اللوتس " بأبو المطامير - جريدة اهرام مصر
Share Button
قيادات الزراعة والبنك الزراعى والطب البيطرى يفتتحون مركز تجميع ألبان ” اللوتس ” بأبو المطامير
محمدفلفل
قام الأستاذ الدكتور عبد الرشيد غانم المنسق العام لمراكز تجميع الألبان بوزارة الزراعة ، و المهندس محمد إسماعيل الزواوي وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة ،و الدكتور علاء خطاب رئيس قسم المشروعات بالبنك الزراعى المصري بدمنهور، بافتتاح مركز تجميع الألبان ” اللوتس ” بناحية المرقب مدخل الشموع مركز أبو المطامير ، باسم الشريكان ايمان صيام و عماد ابو حسين ، وذلك بحضور الدكتورة صفاء غربال وكيل مديرية الطب البيطرى و نقيب البيطريين بالبحيرة ، و دكتور مهندس نهال كمال برتو مدير إدارة الإنتاج الحيواني بالبحيرة ، و المهندسة جيهان على أبو سمرة رئيس قسم مراكز تجميع الألبان بالبحيرة ، والمهندس محمد احمد مكى رئيس قسم البتلو و مسىئول تطوير مراكز تجميع الألبان ، والدكتور أحمد عيادة مسئول تطوير و إنشاء مراكز التجميع ، و الدكتورة سحر شعير مسئول تطوير مراكز تجميع الألبان
قال المهندس محمد إسماعيل الزواوى و كيل وزارة الزراعة بالبحيرة ، انه في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ، بتدعيم منظومة مراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهورية ، ورفع كفاءتها لزيادة الإنتاجية وتحسين السلالات الوراثية للماشية، وتوفير فرص عمل للشباب ، و لتنفيذ تكليفات فخامة الرئيس بشأن رفع كفاءة مراكز تجميع الألبان ونقلها من الصورة العشوائية إلى العمل النظامى والذى يضمن جودة الحليب، سواء كان للاستهلاك الطازج أو للتصنيع، حيث إن تلك المراكز تعتبر بمثابة منافذ توزيع وتصريف ألبان صغار المربيين، حتى نضمن الحصول على ألبان تتماشى مع المواصفات الصحية القياسية والتى تضمن ثبات أسعار الألبان بشكل مُرضى وعادل على مدار العام .
حيث طالب الأستاذ الدكتور عبد الرشيد غانم المنسق العام لمراكز تجميع الألبان بوزارة الزراعة ، بضرورة العمل على تشجيع إقامة مراكز تجميع الألبان في المناطق التي تشهد كثافة عددية لماشية اللبن، ورفع كفاءة وتطوير المراكز المقامة بالفعل، من خلال الاستفادة من بروتوكول التعاون المشترك الذي تم توقيعه مؤخراً بين كل من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، والبنك الزراعى المصرى، والذى يهدف إلى توفير الدعم اللوجيستى والفنى والمالى لمراكز تجميع الألبان، على مستوى الجمهورية ورفع كفاءتها وتطوير العمل بها لتواكب المتطلبات الدولية، كما يهدف البروتوكول في المقام الأول لتمكين صغار المربين ومنتجي الألبان والمزارعين من توفير لبن عالي الجودة خالي من الملوثات والشوائب، إلى جانب خلق المزيد من فرص العمل في المناطق الريفية بمصر، وخاصة أننا نغطى احتياجاتنا من الألبان الطازجة السائلة بنسبة 100%، بل ونصدر ما يزيد عن احتياجاتنا منها إلى الخارج.
وأشارت الدكتورة صفاء غربال وكيل مديرية الطب البيطرى بالبحيرة الى انه يتم تقديم كافة الخدمات البيطرية والصحية والتدريب على أفضل طرق الحلاب وكيفية نقل وتداول وحفظ اللبن، بالإضافة إلى توعية وتدريب صغار منتجى الألبان على التقنيات العلمية التطبيقية الصحيحة للاهتمام بصحة ورعاية وتغذية ماشية اللبن.
وأكدت ” غربال ” على أهمية حماية المربى الصغير الذي يمتلك معظم رؤوس الماشية بالإضافة إلى أهمية التحسين الوراثى لقطعان ماشية اللبن، والاهتمام بزيادة قدره مراكز التلقيح الاصطناعي والتوسع في تهجين وانتخاب السلالات ذات الإنتاجية العالية ، واستهداف تطوير الوحدات البيطرية ونشر ثقافة التوسع في التقليح الاصطناعي وتسهيل الإجراءات النظامية لاستيراد العجلات العشار المتخصصة في إنتاج اللبن للمزارع النظامية، وكذلك العجلات تحت العشار ثنائية الغرض المتميزة بالإنتاج العالي من اللحوم والألبان والتي تناسب صغار المربيين في احتياجاتها الغذائية والرعائية، وبقروض بنكية ميسرة.
وقالت الدكتور نهال كمال برتو مدير إدارة الإنتاج الحيواني بالبحيرة ،إن مراكز تجميع الألبان تعمل على الحد من دور الوسطاء في عملية تسويق الألبان في القطاع الريفي، وأنه أصبح لدينا خريطة واضحة للثروة الحيوانية ، تشمل مراكز تجميع الألبان المنتشرة على مستوى مراكز المحافظة، مما يجعلنا قادرين على تحديد المناطق الأكثر احتياجاً للمراكز، وبالتالي اتخاذ القرارات السليمة فيما يتعلق بإنشاء وإقامة مراكز تجميع جديدة لتجميع الألبان، أو تطوير ورفع كفاءة المراكز القائمة بالفعل.
وأشارت ” برتو ” الى إنه يمكن لجميع المواطنين الراغبين في إنشاء وإقامة مراكز لتجميع الألبان، أو تطوير ورفع كفاءة المراكز القائمة بالفعل، التوجه لأقرب إدارة زراعية لتقديم الطلبات .
وأضافت المهندسة جيهان على أبو سمرة رئيس قسم مراكز تجميع الألبان بالبحيرة ، أنه تم رفع كفاءة وتطوير بعض مراكز تجميع وتبريد الألبان، وكذلك تصنيع الألبان بالبحيرة، بالتمويل الذاتي لأصحاب المراكز، من خلال دراسات الجدوى المعدة بمعرفة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والإشراف الفنى المباشر للوزارة عليها.
+4
Share Button

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك رد