Share Button

كلمة شكر وتقدير للأب والأخ الحنون الذي كان عونا

 و سندا ” عبدالله زكريا سليمان”

 

بقلم .. رقيه زكريا سليمان

 

وجود بعض الأشخاص الذين وضعهم الله فى طريقنا هم الحياة ..

 

ولأن من علمنا حرفا صرنا له عبدا ، فهو الاب والاخ والمعلم والمربى ، هو السند

كما قال الله تعالى . ” سنشد عضك بأخيك ” فهو النور والصاحب والوتد ، اخى الغالى وحبيبى ،والظهر الذى نستظل بظله

 

( عبدالله زكريا عبدالله ) 

 

لذلك أود أقدم رسالة شكر لمن علمنا وربانا ، فهم هدية الله الذى وضعهم فى طريقنا ليكونوا نورا يضيئ لنا ،

 

 

 

شكرا لمن صنع لنا الابتسامة ومهد لنا سبل الحياة

 

شكرا لمن علمنا رمى الحمول ع الله

 

 

شكرا لمن كان لنا عوناً وسندا فى جميع خطواتنا

 

لمن كان حمى وكتفا أمام أعداءنا

 

لمن ازال من أمامنا العثرات وأناروا بصيرتنا من جهلاء وطمعاء الحياة

 

حفظك الله أخى الغالى من كل سوء وشر وبارك فى عمرك ورزقك ويعطيك من الخيرات حتى يرضيك اللهم آمييييين

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *