Share Button

كل هذا الحب
كتبه صالح عباس حمزه
من منا لا يحب مصر ومصر ليست هي الأرض بل هي الأهل والاقارب وكل من يمشي علي أرضها او يحلق في سماءها خيرها وفير نمت علي أرضها أعظم الحضارات وتعلمت منها الدنيا يحبها كل من يمشي علي ترابها الطاهر اختصها ربها بأن من دخلها كان من الامنيين كانت ومازالت مطمعا للطغاه البغاه والمستعمريين كانت هي الصخره التي تكسر عليها امال المستعمرين من الهكسوس ومن سبقهم وحتي اليهود وتم طردهم وازلالهم وأخذ الثأر منهم وأصبح يوم عيد غفرانهم ذكري سيئه لهم وأصبحت يوم عقدتهم
كانت مصر قديما سله للغلال ولكن تم وضع العراقيل وعطل الإنتاج حتي اصبحنا اكبر دوله مستورده للحبوب تقريباً علي مستوي العالم وهذا ولد نوعا من الضيق في العيش والزمنا بأن نتحمل الصعاب وهذا ليس بجديد فمنذ القدم وكل عصر له ازماته
وبرغم هذا لم ينقص حب مصر في قلب أبناءها ولنبرهن بمثال بسيط ومحسوس استمع الي اي اغنيه وطنيه ولاحظ أثرها علي نفسك هل تستطيع أن تمنع قلبك من الارتجاف الناتج عن حبها لو أن سلامها الوطني عزف فماذا سيحدث لك مهما حدث ومهما سيتحدث لن يزيدك الا حبا في مصر

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *